شريط الأخبار

المهدي : التهنئة بالعام الجديد عادة لا أصل لها في السنة

12:35 - 16 حزيران / ديسمبر 2009

 

المهدي : التهنئة بالعام الجديد عادة لا أصل لها في السنة

فلسطين اليوم- وكالات

أفتى الدكتور محمد المختار المهدي الأستاذ بجامعة الأزهر ورئيس الجمعية الشرعية بعدم جواز ابتداء أحد التهنئة بالعام الجديد، مشيراً إلى أن التهنئة بالعام الجديد من باب العادات، موضحا أنها لا أصل لها في السنة النبوية.

أضاف المهدي، بحسب موقع "الفقه الإسلامي": "ليست الغبطة بكثرة السنين، بل الغبطة بما أمضاه العبد منها في طاعة مولاه، فكثرة السنين خير لمن أمضاها في طاعة ربه، شر لمن أمضاها في معصية الله والتمرد على طاعته، وشر الناس من طال عمره وساء عمله كما يقول الشيخ ابن عثيمين، رحمه الله ولكن لو هُنِّئ الإنسان، فلا ينبغي له أن ينكر، بل ينبغي أن يجعل الرد بالدعاء، كأن يقول: جعل الله هذا العام عام عز ونصر للأمة الإسلامية ، ونحو هذه الدعوات الطيبة .

وكان الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله قد أفتى قائلاً: إن هنّأك أحد فَرُدَّ عليه ولا تبتدئ أحداً بذلك ، هذا هو الصواب في هذه المسألة. لو قال لك إنسان مثلاً : نهنئك بهذا العام الجديد. قل : هنأك الله بخير، وجعله عام خير وبركه، لكن لا تبتدئ الناس أنت ؛ لأنني لا أعلم أنه جاء عن السلف أنهم كانوا يهنئون بالعام الجديد، بل اعلموا أن السلف لم يتخذوا المحرم أول العام الجديد إلا في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

 

انشر عبر