شريط الأخبار

السعودية تشهد أكبر عملية اندماج في الشرق الأوسط بين 11 شركة مقاولات

08:37 - 16 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

شهدت السعودية أمس أضخم عملية اندماج في القطاع الخاص بمنطقة الشرق الأوسط حينما وقعت 11 شركة مقاولات سعودية عقد اندماج يتوقع أن يسفر عن رأسمال يصل إلى 4 مليارات ريال (1.067 مليار دولار) للشركة الجديدة.

 

وتوصف عملية الاندماج، التي تمت أمس، بأنها الأكبر على مستوى الشرق الأوسط حيث ستوحد جملة من النشاطات الاقتصادية والمشاريع تحت مظلة واحدة، كما ستعمل على تنفيذ مشاريع في البنية الأساسية، والإنشاءات، ومشاريع النفط والغاز، والتطوير العقاري، وأعمال الصيانة.

 

ووقع المؤسسون عقد تأسيس شركة اتحاد شركات المقاولات السعودية (شركة مساهمة مقفلة تحت التأسيس) وعقدين مع كل من شركة «إرنست ويونغ العربية السعودية للاستشارات المحدودة» تقوم بموجبه بعمل فحص مالي وخطط العمل وكذلك مع شركة «المهنيون للاستشارات المالية» للقيام بمهام مستشار الاندماج للشركات الإحدى عشرة.

 

وقال لـ«الشرق الأوسط» الدكتور جاسم الرميحي، الرئيس التنفيذي لشركة اتحاد المقاولات السعودية، إن فكرة دمج الشركات في كيان اقتصادي موحد كانت سابقة للأزمة العالمية، مضيفا أن الأزمة كان يمكن أن تحد من فكرة الاندماج، إلا أن الجهات المؤسسة للشركة قررت البدء في المراحل الأولى للاندماج على أن يكون في صورته النهائية بعد ثلاث سنوات.

 

ووصف الرميحي الاندماج بأنه سيوحد نقاط القوة بين الشركات كما سيدفع على تلافي حالة الفشل والتعثر في تنفيذ المشاريع لأن الشركات ستمتلك قدرات كبيرة وتعمل في مجالات متعددة مما سيوفر لها فرصا أكبر لدعم النشاطات التي ستدخل فيها. وأوضح الرميحي أن الشركات ستعمل بشكل منفرد خلال السنوات الثلاث المقبلة وبعد عام 2012 ستدمج في إدارة موحدة في وقت سيتم تقديم تقارير عن الأعمال التي تمارسها كل شركة والعقود والمشاريع التي تنفذها للشركة الأم بشكل دوري حتى مرحلة الاندماج النهائي.

 

وأضاف الرئيس التنفيذي للكيان الجديد أن الشركة ستطرح حصة من أسهمها في السوق المالية السعودية، متوقعا أن تبدأ في هذه الخطوة بعد ثلاث سنوات على أقل تقدير، مبينا أن الشركة ستوقع عقدا بعد شهر تقريبا مع المستشار المالي لتقييم المنشآت، متوقعا أن تستقطب الشركة الجديدة مستثمرين قبل الاندماج النهائي.

 

وأشار الرميحي إلى أن الاندماج سيقلل من التكلفة التي تتكبدها كل شركة منفردة وسيوحد الموارد، كما ستعمل الشركة الوليدة على توطين التقنية وتنمية الشباب السعودي.

 

ووقع العقد الدكتور جاسم الرميحي الرئيس التنفيذي للشركة عن مؤسسي شركة «اتحاد المقاولات السعودية»، وفل غانديير مدير عام وشريك تنفيذي لـ«الشرق الأوسط لخدمات استشارات الصفقات»، والدكتور عمر العمر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «المهنيون للاستشارات المالية».

 

من جهته، قال الدكتور عمر العمر إن هذا الاندماج يعد الأكبر من نوعه بالشرق الأوسط نظرا لحجم الشركات المدمجة، مضيفا أن شركة «المهنيون» أشرفت على 3 عمليات استحواذ من هذا النوع في السعودية.

 

وأضاف العمر أنه على الرغم من الآثار السلبية الناتجة عن الأزمة المالية العالمية والتي كانت إحدى نتائجها انخفاضا جوهريا في عدد عمليات الاندماج عالميا وإقليميا، إلا أن الرغبة القوية لدى ملاك الشركات والمؤسسات للاتحاد في كيان واحد ستدعم قدرة الكيان الجديد بالمشاريع العملاقة وهذا ما دفع الشركات المؤسسة للقيام بهذه الخطوة على الرغم من الأوضاع الاقتصادية الراهنة.

انشر عبر