شريط الأخبار

أنظار العالم تتجه إلى قمة برشلونة وأتلانتي في "مونديال الأندية"

04:30 - 15 تشرين أول / ديسمبر 2009

 

 

أبو ظبي/ يترقب الجميع دخول برشلونة بطل أوروبا أجواء المنافسة على بطولة العالم للأندية في كرة القدم المقامة حالياً في أبوظبي عندما يلتقي اتلانتي المكسيكي في لقاء لاتيني بحت على ملعب مدينة زايد الرياضية الأربعاء 16-12-2009.

 

وكان برشلونة وصل إلى العاصمة الإماراتية في وقت متأخر الأحد الماضي وخاض أول تدريب له في غياب نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي - أفضل لاعب في العالم عام 2009، ما رسم علامة استفهام كبيرة حول مشاركته في مباراة الأربعاء.

 

وأصيب ميسي في الكاحل في مباراة فريقه ضد دينامو كيييف في الجولة الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا الأربعاء الماضي وغاب عن مباراة الديربي ضد اسبانيول السبت الماضي.

 

وحذر قائد برشلونة كارلوس بويول فريقه من مغبة الاستهتار بالفريق المكسيكي، وقال في هذا الصدد "الجميع يرشحون برشلونة لبلوغ المباراة النهائية، لكن يتوجب علينا ان نتخطى اتلانتي اولاً وهو فريق نكنّ له كل احترام".

 

وأضاف "لا يمكن تخطي اي فريق اذا لم نبذل جهوداً كبيرة طوال الدقائق التسعين ونحافظ على تركيزنا، وهذا ما سنقوم به في مواجهة اتلانتي"، موضحاً "ندرك جيداً أننا سنواجه فريقاً قوياً، الامر لن يكون نزهة بالنسبة الينا".

 

وتابع "مفتاح الفوز بالبطولة هو خوض البطولة من دون ثقة زائدة بالنفس؛ لأن هذا الأمر قد يرتد سلباً علينا"، مضيفاً "نحن مصممون على إحراز اللقب الذي ضاع منا قبل 3 سنوات لمصلحة انترناسيونال في مباراة سيطرنا على مجرياتها لكننا اهدرنا العديد من الفرص".

 

وخاض الفريق الكاتالوني نهائي هذه البطولة مرتين، الأولى عام 1992 عندما كانت تقام من مباراة واحدة ضد بطل أمريكا الجنوبية وخسر امام ساو باولو، والثانية عندما سقط عام 2006 امام فريق برازيلي اخر هو انترناسيونال.

 

وخاض برشلونة موسماً استثنائياً بفوزه بثلاثية نادرة هي البطولة والكأس المحليتان ودوري ابطال اوروبا بقيادة نجمه الفذ ليونيل ميسي الذي توج قبل ايام بجائزة الكرة الذهبية لعام 2009.

 

ويستطيع مدرب الفريق الكاتالوني ونجمه السابق غوزيب غوارديولا الاعتماد على كوكبة من افضل اللاعبين في العالم، فبالاضافة الى ميسي، هناك السويدي المتألق زلاتان ايبراهيموفيتش والفرنسي المخضرم تييري هنري، وثنائي خط الوسط تشابي هرنانديز وأندرييس انييستا، بالاضافة الى القائد الرمز كارلوس بويول.

 

وكان أتلانتي تخطى أوكلاند سيتي النيوزيلندي المغمور بثلاثية نظيفة، لكنه يواجه اختباراً من نوع آخر ضد برشلونة الساعي الى إحراز اللقب الوحيد الذي ينقص خزائنه.

 

يعتبر مدرب أتلانتي خوليو كروز أن فريقه لا يملك نجوماً لكنه يعتمد على اللعب الجماعي لتحقيق المفاجأة وتخطي برشلونة بقوله "سر نجاح فريقي هو اللعب الجماعي لأن صفوفه لا تضم نجوماً بالمعنى الحقيقي للكلمة، لكن الجميع يلعب لمصلحة الآخر".

 

ورأى كروز أن أتلانتي سيحاول استغلال عامل الارهاق البدني والنفسي للفريق الكاتالوني الذي خاض العديد من المباريات في الآونة الاخيرة، في حين حصل فريقه على فترة راحة طويلة استمرت نحو شهر قبل خوض غمار البطولة الحالية.

 

وأوضح "نحترم برشلونة كثيراً فهو أقوى فريق في العالم حالياً، لكننا لا نخشى مواجهته".

 

وفي مباراة ثانية تقام أيضاً الأربعاء لتحديد صاحب المركز الخامس، يلتقي مازيمبي الكونغولي مع اوكلاند سيتي النيوزيلندي.

 

وكان مازيمبي خسر أمام بوهانغ الكوري الجنوبي بطل آسيا 1-2، في حين سقط أوكلاند أمام أتلانتي صفر-3، بعد أن كان فاز في مباراته الأولى على الأهلي الإماراتي 2-صفر.

 

انشر عبر