شريط الأخبار

سليمان يطلب من أوباما لجم إسرائيل والأخير يطلب وقف تدفق السلاح لحزب الله

08:56 - 15 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

طلب الرئيس اللبناني خلال لقائه مع الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم أمس الاثنين الضغط على اسرائيل لتنفيذ القرار 1701 والانسحاب من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، ووقف طلعاتها الجوية في الأجواء اللبنانية، غير ان الرئيس الأمريكي طالب لبنان بمكافحة ما أسماه «تهريب الاسلحة» الى أراضيه قائلا ان «هذه الاسلحة تشكل خطرا محتملا على اسرائيل».

 

وقال اوباما بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال سليمان انه حدث بعض التقدم في تنفيذ قرار لمجلس الامن الدولي يحظر مثل هذه الشحنات لكن هناك المزيد الذي يجب عمله. وقال أوباما للصحفيين "أكد الرئيس سليمان مخاوفه فيما يتعلق باسرائيل. واني اكدت مخاوفنا بسبب شحنات الاسلحة الكبيرة التي يجري تهريبها الى لبنان والتي قد تكون خطرا محتملا على اسرائيل." واضاف قوله "من مصلحة جميع الاطراف المعنية تنفيذ القرار فيما يتعلق بمثل هذا التهريب."

 

وقال اوباما ان الولايات المتحدة ملتزمة بالمساعدة في تقوية القوات المسلحة اللبنانية حتى تصبح في وضع أفضل لتأمين حدود لبنان.

 

ومنذ عام 2006 تجاوزت المعونات العسكرية الامريكية للبنان 400 مليون دولار وتتضمن شحنات العتاد المزمعة قطع مدفعية ودبابات وطائرات بلا طيار.

 

وقال الرئيس سليمان انه شكا بشان "التهديدات الاسرائيلية" لبلاده وحث اوباما على الضغط على اسرائيل لتسحب قواتها من مناطق مثل مزارع شبعا.

ويتهم لبنان واسرائيل بعضهما بعضا بخرق اتفاق الهدنة الذي توسطت فيه الامم المتحدة وانهى الحرب التي دارت في عام 2006.

ويشكو لبنان من طلعات استطلاع جوية اسرائيلية فوق اراضيه لكن اسرائيل تقول ان هذه الطلعات ضرورية لمراقبة اعادة تسليح حزب الله وتحركات مقاتليه. وأعلن سليمان بعد لقائه مع اوباما في البيت الابيض أنه طلب من اوباما ان يضغط على اسرائيل لتنفيذ القرار 1701 والانسحاب من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، كما انه طلب مساعدات عسكرية اميركية. ودعا سليمان اوباما الى موقف سياسي يدعم لبنان لايجاد الحلول السلمية كي لا تأتي على حسابه مجددا رفض لبنان للتوطين واصراره على حق عودة الفلسطينيين. 

انشر عبر