شريط الأخبار

"فتح" ترفض دعوة "حماس" للاتفاق على برنامج إنقاذ وطني وتتهمها بتعطيل المصالحة

06:17 - 14 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

رفضت حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الاثنين مبادرة حركة "حماس" لتشكيل حكومة توافق وبرنامج إنقاذ وطني للخروج من حالة الانقسام الداخلي.

 

وقال أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مبادرة "حماس" التي أعلنها رئيس حكومتها إسماعيل هنية في مهرجان انطلاقة الحركة الـ 22 في غزة "لا تعدو كونها شعارات غير صادقة".

 

واعتبر مقبول أن تصريحات هنية تأتي "للاستهلاك المحلي وكحملة علاقات عامة". ورأى أن حديث هنية عن دعوة مصر إلى استئناف الحوار الوطني على أساس مناقشة ملاحظات على ورقة المصالحة "يؤكد أن حماس لا تريد المصالحة بل تريد مواصلة تعطيل الجهود المصرية".

 

وقال قيادي فتح إن على حركة "حماس" أن توقع على الورقة المصرية للمصالحة قبل طرح أي مبادرات الهدف منها الالتفاف على ورقة المصالحة التي أعدتها مصر من أجل إنهاء الانقسام.

 

وأضاف أن ينبغي على "حماس" توقيع الورقة المصرية للمصالحة بشكل فوري لإثبات أنها تريد المصالحة بالفعل كما فعلت حركة "فتح"، مؤكدا رفض "فتح" قبول أي تعديلات على الورقة المصرية.

 

وكان هنية قد دعا إلى تشكيل حكومة توافق وبرنامج إنقاذ وطني للخروج من حالة الانقسام الفلسطيني الراهنة.

 

وحدد هنية خمسة أسس لبرنامج الإنقاذ الوطني وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي داعيا مصر إلى استئناف جهود تحقيق المصالحة الداخلية بعيدا عن الضغوط الخارجية.

 

انشر عبر