شريط الأخبار

كأس العالم للأندية الخطوة الأخيرة نحو عظمة برشلونة

03:48 - 14 تشرين أول / ديسمبر 2009

 

(رويترز)- برشلونة- قال تكسيكي بيجريستين المدير الرياضي لنادي برشلونة الاسباني إنه يتعين على بطل أوروبا الفوز بكأس العالم للأندية في ثالث مشاركة حتى يصبح فريقا عظيما بحق.

 

ويلعب برشلونة ضد اتلانتي المكسيكي بطل أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي في الدور قبل النهائي للبطولة المقامة في أبوظبي الأربعاء والفوز في المباراة النهائية على استوديانتس الأرجنتيني أو بوهانج ستيلرز من كوريا الجنوبية سيمنح الفريق الكتالوني سادس لقب له في عام 2009 التاريخي.

 

وقال بيجريستين "لكي يعتبر برشلونة ناديا عظيما يجب عليه الفوز بكأس العالم للأندية".

 

وأضاف "حاولنا ألا ينتابنا الشغف بشأن رغبتنا في الفوز بهذا اللقب لكن الحقيقة هي أن ذلك سيسعدنا كثيرا لأن هذا هو ما ينقص برشلونة".

 

وكان بيجريستين لاعبا بين صفوف برشلونة عندما خاض الفريق الكتالوني أول محاولة لم تكلل بالنجاح له للفوز بكأس العالم للأندية بعد إحرازه لقب دوري أبطال أوروبا عام 1992 وكان مديرا فنيا للنادي عندما أخفق في ذلك مجددا في 2006.

 

وفي أول موسم لبرشلونة تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا أحرز الفريق الكتالوني لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني وكأس ملك اسبانيا ودوري أبطال أوروبا وأضاف بعد ذلك كأس السوبر الاسبانية وكأس السوبر الأوروبية.

 

وقال بيجريستين "الكل يعلم أهمية الفوز بكأس العالم للأندية.. واللاعبون في مقدمة من يعلم ذلك" وأضاف "يريدون تزيين مسيرتهم بهذا اللقب".

 

 

وسيلتقي بوهانج ستيلرز مع استوديانتس في مباراة الدور قبل النهائي الأولى الثلاثاء.

 

 

 

بيكي : فوز برشلونة بمونديال الأندية سيكون خير ختام لعام 2009

 

يأمل الإسباني الدولي جيرارد بيكي في إنهاء برشلونة لعام 2009 بشكل مميز بالتتويج بلقب بطولة كأس العالم للأندية المقامة في الإمارات.

 

وقال بيكي لوسائل الإعلام الإسبانية يوم الاثنين : "إنها بطولة مهمة للغاية لم نحققها من قبل لذلك جميع لاعبي الفريق يريدون الفوز بها".

 

وتعد مشاركة برشلونة الثانية من نوعها في البطولة التي انطلقت منذ عام 2000 ولم يقام منها سوى خمس نسخ.

 

وتابع المدافع المتواجد مع فريقه حاليا في أبو ظبي "سيكون من المؤسف ألا نفوز بلقب البطولة التى تعد تجربة جديدة لي وللعديد من زملائي".

 

وطمأن بيكي جماهير فريقه التي تخشي أن يتخاذل الفريق عقب تحقيقه للثلاثية بالفوز ببطولتي دوري وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا مشيرا إلى أن "لا أحد سيسمح بحدوث هذا التخاذل".

 

وخسر برشلونة لقب مونديال الأندية عام 2006 لمصلحة إنترناسيونال البرازيلي بعد أن خسر في المباراة النهائية بهدف نظيف.

 

انشر عبر