شريط الأخبار

فعلاً كل إناء بما فيه ينضح .. الحاخام يوسيف يصف المسلمين بـ "الحمقى" !

11:49 - 14 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

في هجوم غير مسبوق، وفي ظل تنامي العنصرية والعداء ضد المسلمين، وصف الحاخام عوفاديا يوسيف الزعيم الروحي لحركة "شاس" المتطرفة في خطبة يوم السبت، المسلمين بأنهم "حمقى وأغبياء" وأن دينهم الإسلام "قبيح", بحسب وصفه.

وتطرق الحاخام عوفاديا في حديثه إلى أحكام الشريعة الإسلامية في رجوع المطلقة إلى زوجها، والتي تشترط في رجوع المطلقة إلى زوجها أن تكون قد تزوجت من رجل غيره وقام بالدخول بها، وقال :"إنه عند المسلمين، فإن المرأة المطلقة لكي تتمكن من الرجوع إلى زوجها فإنه عليها أن "تزني" مع آخر "وتنام معه" -على حد تعبيره -، وقال في نهاية حديثه واصفاً المسلمين بأنهم "أغبياء ودينهم قبيح"....!!

زاهي نجيدات: كل إناء بما فيه ينضح

وعقب المحامي زاهي نجيدات المتحدث باسم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل على هذه التصريحات العنصرية بالقول:" كل إناء بما فيه ينضح، فالقبح كل القبح في أفكار المدعو عوفاديا يوسيف وأمثاله الذين تجرأوا بقول مثل هذا الكلام فقط تحت مظلة الأحقاد والسموم لتي تبثها المؤسسة الإسرائيلية الرسمية بحق كل من هو مسلم وعربي في البلاد".

زحالقة: يدعو لتقديم يوسيف للمحاكمة

بدوره، وصف العضو العربي في الكنيست د. جمال زحالقة، تصريحات عوفاديا يوسيف، بأنها تصريحات عنصرية وتحريض ضد العرب والمسلمين وهي فعل جنائي يعاقب عليه القانون.

وقال زحالقة: "إن هذا الراب معروف بعنصريته وهو من الذين يغذون العنصرية وما يقوله ليس مجرد كلام بل له الكثير من الأتباع الذين يأخذون كلامه كأنه مقدس".

وأضاف:" العنصرية ليست مجرد كلام ولا تقع في إطار حرية التعبير عن الرأي، بل هي فعل جنائي يجب أن يعاقب عليه القانون، لذا أدعو إلى تقديم عوفاديا يوسف للمحاكمة بتهمة التحريض العنصري".

انشر عبر