شريط الأخبار

"الميزان" يطالب بالتحقيق في وفاة مواطن كان معتقلاً لدى الشرطة بخان يونس

08:53 - 13 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

طالب مركز الميزان لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، بفتح تحقيق في ملابسات وفاة مواطن من خان يونس، كان معتقلاً لدى جهاز الشرطة على خلفية جنائية.

ولفت المركز في بيان له وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، النظر إلى أن تحقيقاته بشأن وفاة المواطن فريد أحمد أبو شحمة، (42 عاماً) ، تشير إلى أن الشرطة اعتقلته عند حوالي الساعة 16:00 من مساء الأربعاء 24/11/2009، على خلفية جنائية، وخلال فترة الاحتجاز تم عرضه على المحكمة مرتين، و تم نقله إلى مستشفى ناصر مساء يوم الخميس الموافق 10/12/2009، حيث كان يشكوا من ألم في الصدر، وتم إجراء بعض الفحوصات له ثم أعيد إلى الحجز في نظارة مركز شرطة خان يونس.

وأضاف البيان: "وعند حوالي الساعة 11:30 من صباح يوم الجمعة 11/12/2009، وخلال تأديته لصلاة الجمعة داخل النظارة سقط فريد أبو شحمة فاقداً الوعي وتم نقله إلى مستشفى ناصر".

وتابع :" نقل المواطن أبو شحمة، إلى مستشفى ناصر بمحافظة خان يونس عند حوالي الساعة 12:00 ظهر يوم الجمعة الموافق 11/12/2009، وأدخل إلى قسم العناية المركزة، وحاول الأطباء إنعاشه دون جدوى، حيث أعلنت المصادر الطبية في المستشفى بأنه توفي نتيجة تعرضه لنوبة قلبية".

وأشار المركز إلى أن "الجثة حولت إلى مستشفى الشفاء لعرضها على الطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة، ولكن أهل المتوفى رفضوا تشريحها و اكتفوا بالفحص الظاهري للجثة"، موضحاً أن "المعطيات المتوفرة له تؤكد أن الكشف الطبي الظاهري أثبت خلوها من أي آثار للتعذيب أو القيود وهذا ما أكده ذوي المتوفى في عدد من الإفادات المشفوعة بالقسم التي جمعها المركز، وأن تقرير الطب الشرعي حدد أن سبب الوفاة تعرض المتوفى إلى سكتة قلبية مفاجئة.

انشر عبر