شريط الأخبار

"حماس" تتهم السلطة بمنع الاحتفال بذكرى انطلاقتها في الضفة الغربية

04:29 - 13 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الأحد السلطة الفلسطينية بمنعها من إقامة أي فعالية لها في الضفة الغربية بمناسبة الذكرى السنوية الثانية والعشرين لانطلاقتها عبر تصعيد حملات اعتقال واستهداف عناصرها.

وقال الناطق باسم "حماس" سامي أبو زهري في مؤتمر صحافي عقده في غزة إن الأجهزة الأمنية للسلطة اعتقلت 99 فردا من عناصر الحركة منذ بداية الشهر الجاري و193 خلال الشهر الماضي إلى جانب مئات الاستدعاءات في كافة مدن وقرى الضفة الغربية.

واعتبر أبو زهري أن هذه الحملات "تضاف إلى استهداف نواب وقيادات وعناصر وأنصار الحركة وتهديد وترهيب أصحاب المطابع بغرض واحد هو منع أي فعالية للحركة للاحتفال بانطلاقتها وتأكيد شعبيتها".

وحمل الناطق باسم "حماس" السلطة الفلسطينية وحركة "فتح" المسؤولية عن تداعيات هذه الحملات ضد عناصرها وقيادتها.

وقال إن حركته "تستهجن صمت الأطراف العربية والفصائل الفلسطينية على الجرائم التي ترتكب ضد عناصرها والتعامل معها وكأنها حركة محظورة".

وأضاف أن "جرائم السلطة تكذب ادعاءات فتح في السعي للمصالحة وتؤكد توجهها لتصفية حماس في الضفة الغربية خدمة لأجندات حزبية وكخدمة مجانية لإسرائيل". وشدد على أن "الحركة في انطلاقتها تزيد قوة وثباتا وكل محاولات إضعافها ستبوء بالفشل".

وتحيى حركة "حماس" يوم غد الاثنين ذكرى انطلاقتها بمهرجان جماهيري في قطاع غزة.

وفي 11 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي اتهمت حركة "فتح" حركة "حماس" بمنعها من إحياء الذكرى السنوية لرحيل مؤسسها الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات.

انشر عبر