شريط الأخبار

فهمي هويدي يحذر عبر "فلسطين اليوم" من محاولات مسخ الهوية الفلسطينية الموالية لقضيتها

02:08 - 13 تشرين أول / ديسمبر 2009

فهمي هويدي يحذر عبر "فلسطين اليوم" من محاولات مسخ الهوية الفلسطينية الموالية لقضيتها

فلسطين اليوم- القاهرة

حذر الكاتب والمفكر الإسلامي المصري فهمي هويدي من خطورة المخطط الأميركي لاستحداث ما اصطلح عليه بالفلسطيني الجديد، بهدف خلق شخصيات فلسطينية يمكن ان تنقلب على قضيتها، داعيا الى الحذر والتصدي لذلك.

 

وقال هويدي في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم" ضمن برنامج "انقلاب الصورة" مساء السبت: إن استحداث الجنرال الأميركي كيث دايتون الذي يتولى ملف إعداد قوات السلطة الفلسطينية الأمنية في الضفة الغربية، مصطلح "الفلسطيني الجديد" يعني اقتلاع وتدمير الشخصية الفلسطينية بهدف إعادة تشكيلها.وأوضح هويدي، أن خطة دايتون تذكر بما حدث في تجربة الولايات المتحدة مع السكان الأصليين في القارة الأميركية أي الهنود الحمر الذين تم اقتلاعهم وتدمير هوياتهم وتحويلهم إلى مسخ.

 

وأضاف: "يجب التفريق بين الحالتين في الجهد المبذول والنتائج التي تتحقق" معتبرا ان كونهم يسعون الى تشكيل الفلسطيني الجديد لا يعني بالضرورة انه تشكل بالفعل.

 

وتابع هويدي محذرا: لكن لا يمنع ذلك من ان يضعف بعض الناس امام ذلك، حيث يتم تجنيد عدد من الشباب محدودي الإدراك والذين يمكن أن يتجاوبوا مع الضغوط التي ترمي إلى مسخ الشخصية والعداء حتى لحلمهم وتاريخهم وأهلهم ووطنهم، وهو المستهدف في هذه الخطة.

 

واستبعد هويدي تحقق خطة دايتون هذه في الوقت الحاضر لكنه أكد ضرورة التصدي لذلك والتنبه لها قبل أن يفوت الأوان.

انشر عبر