شريط الأخبار

المنيع: تحديد جنس الجنين لا يتعارض مع إرادة الله

12:03 - 13 تموز / ديسمبر 2009

 

المنيع: تحديد جنس الجنين لا يتعارض مع إرادة الله

فلسطين اليوم- وكالات

أكد الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية أن اختيار أو تحديد نوع الجنين من حيث كونه ذكراً أو أنثى جائز، على أن يكون وفق الضوابط الشرعية .

 

وصرح أن تلك العمليات ليست بدعة، وإنما هي فكرة طبية جربت، وثبت نجاحها بنسب متفاوتة ، وهى لا تتعارض مع إرادة الله تبارك وتعالى ، وهذه الفكرة إن نجحت فإرادة الله فوق كل شيء على حد قوله .

 

وأضاف في برنامج " يستفتونك " الذي تبثه فضائية الرسالة أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم - لما سألوه عن حكم العزل حينما يكون لهم سبايا ، وفى نفس الأمر يحصل أن تكون من هذه السبايا أمة أو أكثر ، وهو لا يرغب أن ينجب من هذه الأمة ، وإنما يريد أن يقضى لذته الجنسية معها ، فأذن لهم الرسول - صلى الله عليه وسلم - بالعزل ، وقال ما معناه ، ويفعل الله ما يشاء.

 

وأوضح أن إجراء مثل هذه التجارب يغلب عليه الظن، وقد يقع أو لا يقع. ولكن هذا لا يصادم إرادة الله، ولا يقف أمام إرادة الله سبحانه وتعالي فالله يفعل ما يشاء . يقول الله تعالى "وما تشاءون إلا أن يشاء الله".

 

كما نبه على ضرورة أن تتم مثل هذه العمليات في مستشفيات أو مراكز طبية مأمونة ، وأن يقوم بها أطباء ثقات على درجة إيمانية كبيرة ، وذو ضمير حي ؛ خشية أن يتسرب بعض الحيوانات المنوية للرجل وتستخدم مع امرأة أجنبية فيكون نوعا من الزنى .

 

جاء ذلك ردا على سؤال ورد للبرنامج عن قيام بعض المؤسسات الطبية العالمية بإجراء عمليات تقوم على أساس تحديد نوع الجنين الذي يريد الزوجان إنجابه ، سواء كان ذكرا أم أنثى ، وذلك بفرز الحيوانات المنوية للرجل ،وتحديد الحيوانات المسؤولة عن نوع الجنين "ذكر أم أنثى" ، ويتم حقن زوجته بها ، وتخصيب بويضتها بتلك الحيوانات المأخوذة من زوجها . ولكن نسب نجاح مثل تلك العمليات تكون متفاوتة وقليلة.

 

انشر عبر