شريط الأخبار

تجمع الشخصيات المستقلة يعقد أكبر اجتماع لأعضائه لبحث ترتيبات المصالحة

10:14 - 13 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم – غزة

عقد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة والذي يضم مجموعة واسعة من علماء المسلمين ورجال الدين المسيحيين ورجال الأعمال ورجال اصلاح وأكاديميين وكتاب ومثقفين وممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات الفلسطيني اجتماعا هاماً ونوعيا يعتبر الأكبر من حيث عدد الأعضاء على مستوى فلسطين ، تناول آخر التطورات على الساحة الفلسطينية خصوصا ما يتعلق بملف المصالحة والحوار والجهود المبذولة في هذا الإطار ، بالإضافة الى التباحث في آليات عمل لجان التجمع وفق المصالح الفلسطينية وبما يحقق المنفعة لكافة فئات الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

 

وأوضح الدكتور ياسر الوادية ممثل الشخصيات المستقلة في المصالحة أن تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يواصل جهوده على كافة الأصعدة في ما يتعلق بالحوار الداخلي ، مشيرا الى أن الاتصالات مع الأشقاء المصريين مستمرة للتباحث في كيفية الخروج من حالة الجمود التي أصابت عجلة الحوار ، بالإضافة الى تكثيف الضغط على طرفي الانقسام للاستجابة الى تلك الجهود والتي أجملها المسئولون المصريون في الوثيقة المقدمة من طرفهم بعد أن شارك الكل الفلسطيني في رسم محدداتها خلال عمل لجان الحوار الخمسة.

 

وكشف الوادية أن اللقاء نافش توسيع اللجان القائمة والمؤسسون لتجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة وتشكيل اللجان الجديدة وتفعيلها وفق الأهداف التي تحكم التجمع بما يخدم المصالح الوطنية العليا ويحقق المنفعة لكافة فئات الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

 

وأشار الوادية الى أن المجتمعون شددوا على ضرورة توجيه رسالة واضحة لكافة الأطراف المنخرطة في المصالحة الفلسطينية والحوار والتأكيد على إصرار التجمع من أجل استمرار العمل على الأرض وبما يحقق نتائج تعود بالمنفعة الحقيقية على كافة فئات الشعب الفلسطيني وخاصة الأكثر تضرراً من حالة الانقسام.

 

وذكر الوادية أن الشخصيات الفلسطينية المستقلة كثفت من اجتماعاتها واتصالاتها مع كافة الفصائل الفلسطينية من أجل الدعم باتجاه التوقيع على الورقة المصرية ، خاصة وان الواقع الفلسطيني الحياتي اليومي يتعرض للمزيد من التعقيدات بفعل حالة الانقسام ، عدا عن كون هذه الحالة أرضية خصبة تستغلها دولة الاحتلال لممارسة مزيد من العدوان في الضفة الغربية والقدس المحتلة حيث أن التوغلات لم تتوقف وعجلة الاستيطان تتواصل وتهويد الأقصى الشريف وتهجير المقدسيين يتواصل. بالإضافة الى استمرار واقع الحصار واشتداده علي قطاع غزة وهو ما يلقى بظلاله السوداوية على أصحاب البيوت المدمرة وعلى الدورة الطبيعية للاقتصاد الفلسطيني.

 

وتطرق الوادية الى الفعاليات التي يجريها تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات الفلسطيني ، لافتا الانتباه الى أن هذه التحركات تأتى انطلاقا من الحرص على المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني.

 

وأضاف :" يجري التجمع لقاءات داخلية في كافة مناطق التواجد الفلسطيني ونجري اتصالات مع كل الأطراف الصديقة والداعمة للقضية الفلسطينية من أجل المساهمة في رفع المعاناة عن شعبنا الصامد ، بالإضافة الى تشكيل لوبي ضاغط على كافة الأصعدة العربية والدولية للضغط على دولة الاحتلال لإلزامها بالتجاوب مع المطالب الدولية بحق القضية الفلسطينية .

 

وبين الوادية أن تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يعمل في كافة الجبهات من أجل تعزيز روح الوحدة الوطنية والدعم باتجاهها وتشكيل رأي عام ضاغط على طرفي الانقسام لإلزامهم وإجبارهم على التمسك بالوحدة الوطنية واعتباره خيار استراتيجي للشعب الفلسطيني لا يمكن تجاوزه تحت أي ذرائع.

 

انشر عبر