شريط الأخبار

المجلس الثوري لـ « فــتح » يلتئم اليوم استثنائياً قبيل دورة المجلس المركزي

08:48 - 13 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-رام الله

قال المتحدث الرسمي باسم حركة «فتح» عضو المجلس الثوري للحركة فهمي الزعارير، ان المجلس سيلتئم اليوم في اجتماع استثنائي لكافة أعضائه المتواجدين، لبحث التغيرات السياسية التي أعقبت خطاب الرئيس محمود عباس وتداعياته .

 

وأضاف في تصريح له أمس، أن المجلس سيبحث أيضا المواقف السياسية الدولية المتعلقة بالموقف الفلسطيني والعربي القاضي بالتوجه لمجلس الأمن، بطلب تحديد المجلس لحدود الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967، ومواقف المجموعات الدولية المختلفة وخصوصا الموقف الاوروبي الأخير، والتعديات الاحتلالية وموقفها المراوغ من المفاوضات وعملية السلام .

 

وقال إن المجلس الثوري سيناقش كذلك الوضع الداخلي الفلسطيني، سواء المصالحة أو الانتخابات خصوصا في ضوء اجتماع المجلس المركزي منتصف هذا الشهر.

 

وأكد الزعارير، أن المجلس الذي ناقش هذه القضايا في اجتماع تشاوري سابق، سيعمد الى وضع الآليات الكفيلة باعتماد استراتيجية واضحة في التعاطي مع موقف الرئيس من عدم الترشح، مع تأكيده على أن هذا الموضوع محسوم لصالح دفع مؤسسات الحركة بترشح الرئيس محمود عباس في إي استحقاق قادم، خصوصا وأن المسببات السياسية التي دفعته لاتخاذ هذا الموقف سببها الاساسي النظام السياسي الدولي، الذي لم يضغط على الاحتلال الاسرائيلي لانجاح المفاوضات، عبر وقف الاستيطان كليا وتحديد مرجعية جغرافية للارض الفلسطينية المحتلة، وكذلك صلف حكومة اسرائيل، مضافا لذلك استراتيجية «فتح» القاضية، بأن العنوان السياسي الرسمي والشرعي والوحيد للنظام السياسي بكل مركباته سواء منظمة التحرير أو السلطة الوطنية، تتمثل في الرئيس المنتخب ديمقراطيا ولا أحد سواه.

 

وأضاف المتحدث، أن المجلس الثوري سيناقش ما وصلت اليه الجهود في اطار عملية المصالحة الوطنية، وتهيئة الأجواء المناسبة لاجراء انتخابات حرة في كافة الاراضي الفلسطينية تتيح من جديد تفعيل مؤسسات النظام السياسي.

انشر عبر