شريط الأخبار

موسى يبحث مع السفير التركي بالقاهرة الوضع في فلسطين والمنطقة

06:22 - 12 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

بحث الأمين العام للجامعة العربية السيد عمرو موسى خلال لقائه، اليوم، سفير تركيا بالقاهرة حسين أفني، المستجدات على الساحتين العربية والدولية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وذلك قبل انطلاق الدورة الثانية لمنتدى التعاون العربي التركي على المستوى الوزاري والتي ستعقد يوم 'الثلاثاء' المقبل بالعاصمة السورية 'دمشق'.

 

وذكر بيان للجامعة العربية، أنه في إطار الاتفاق الموقع بين جامعة الدول العربية والخارجية التركية في شهر نوفمبر2007 تحددت مجالات التعاون المشتركة في المجالات السياسية والأمنية وفي المجال الاقتصادي، بما في ذلك الاستثمار والتجارة والتمويل والسياحة والطاقة والمياه والبيئة والتكنولوجيا والمعلومات، بجانب التعاون في المجال الثقافي ومجال التنمية الاجتماعية والتعاون من أجل تعزيز مبادرة تحالف الحضارات .

 

وأشار البيان إلى أن الدورة الأولى للمنتدى على المستوى الوزاري عقدت في 11 أكتوبر 2008

 

في اسطنبول وصدر عنها بيان سياسي شامل غطي كافة مجالات التعاون العربي التركي الجماعي، حيث تضمن البيان التوصية بتشكيل فريق مشترك لإعداد إستراتيجية وخطة عمل تعرض على الدورة الثانية للمنتدى على المستوى الوزاري .

 

وقال البيان إنه في إطار توصية المؤتمر الوزاري الأول بين الجانبين ، عقد في مقر الأمانة العامة اجتماع في 16 فبراير 2009 بمشاركة معظم الدول العربية والجانب التركي، حيث تم إعداد مشروع الإستراتيجية وخطة العمل والتي سيتم عرضها على الوزراء في اجتماعهم بدمشق يوم 'الثلاثاء' المقبل .

 

وذكر بيان الجامعة العربية أنه من المنتظر أن يصدر عن الدورة الثانية لمنتدى التعاون العربي التركي بدمشق بيان سياسي شامل يغطي أوجه التعاون والمواقف المشتركة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك المستجدات في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة الإجراءات الإسرائيلية في مدينة القدس وتصعيد سياسة الاستيطان بجانب الوضع في العراق ودارفور .

 

تجدر الإشارة إلى أن الدول التي ستشارك في اجتماع دمشق الوزاري للدورة الثانية للمنتدى هي سوريا ( رئاسة مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري)، وقطر( رئاسة الدورة الحالية للقمة العربية )، وليبيا ( رئاسة الدورة التالية للقمة العربية)، والسودان (الرئيس السابق لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري )، والصومال ( رئاسة الدورة المقبلة لمجلس وزراء الجامعة العربية، كما ستشارك العراق بناء على طلبها بالإضافة إلى الجامعة العربية .

انشر عبر