شريط الأخبار

مركز للمرأة يناقش دراسة بحثية لتحديد احتياجات النساء المطلقات مع قضاة المحاكم الشرعية

04:16 - 12 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

ناقش مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة اليوم دراسة بحثية تحت عنوان " تحديد احتياجات النساء المطلقات " مع قضاة المحاكم الشرعية بغزة.

 

وجاءت الورشة ضمن مشروع " نساء إلى الأمام " الممول من مؤسسة هنريش بول الألمانية, ويهدف اللقاء إلى عرض المشكلات التي توصلت إليها الدراسة.

وناقش الدكتور حسن الجوجو رئيس هيئة القضاء الشرعي بغزة المشاكل المترتبة على الطلاق سواء على المرأة المطلقة, الأطفال, ونظرة المجتمع للمرأة المطلقة, مشدداً على ضرورة أن يتعامل الجميع مع الطلاق بعيداً عن المشاحنات ووجوب استمرار الحياة, مؤكداً على أهمية وجود ملتقى أسري لمشاهدة الأطفال حفاظاً على صحتهم النفسية.

وتحدث الجوجو عن صندوق النفقة الذي بدأو بتجهيزه إلا أن حجز وزارة المالية بغزة يمنع مباشرة العمل به, مبيناً أنه إذا تم الإفراج عن هذه الأموال سيتم تخفيف معاناة النساء المطلقات, كما أوضح أن مجلس القضاء بغزة يسعى إلى نقل قضايا التنفيذ الخاصة بالنساء المطلقات للمحاكم الشرعية بدلاً من المحاكم المدنية.

وعلى الصعيد ذاته ثمن الجوجو جهود المراكز والمؤسسات النسوية التي تعمل في هذا الجانب وما يخص قضايا المرأة عامة.

من جهتها رحبت مديرة المركز الباحثة القانونية زينب الغنيمي بالسادة القضاة والحضور مشيرة أن مشروع يسعى إلى دعم النساء المطلقات خصوصاً الشابات منهن وإعادة دمجهن فى المجتمع, تكوين ملتقى دائم للمطلقات تحت اسم ( نساء إلى الأمام) بحيث يستمر فى عمله فى إطار برنامج من امرأة لامرأة داخل الملتقى, تعزيز ثقة النساء المطلقات بالنفس وتقدير الذات, رفع الوعي القانوني لدى المطلقات لتمكينهن من حماية حقوقهن, الدفاع عن حقوق المطلقات أمام المحاكم الوطنية وحل مشاكلهن القانونية من خلال وحدة الاستشارات القانونية بالمركز.

بالإضافة إلى المساعدة في رفع مستوى الوعي والمهارات العلمية والمهنية للمطلقات وذلك بالتعاون مع المؤسسات الأهلية التي تعمل في هذا المجال لمساعدتهن في خلق فرص عمل لعدد منهن لتخفيف حدة الفقر, والمساهمة في رفع وعي الجمهور باتجاه الإقرار بحقوق المرأة المساوية لحقوق الرجل في القضايا العائلية

انشر عبر