شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: الأسير النجار يصارع السرطان منذ ثلاث سنوات

09:04 - 12 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أفاد مركز الأسرى للدراسات بأن الأسير أحمد خالد داوود النجار من محافظة رام الله، والمعتقل منذ 20/12/2003 م والمحكوم 3 مؤبدات يصارع مرض السرطان في الأوتار الصوتية.

 

وأوضح المركز أن قيادات الحركة الوطنية الأسيرة أكدت أن الأسير النجار فاقد للشهية تماماً وذهب صوته لفترة ويعانى من جفاف، ويتناول الماء والسوائل بصعوبة عبر أنبوب يوضع له فى الحلق.

 

وبين الأسرى ان الأسير  النجار البالغ من العمر 30 عاما بدأ  يعاني من المرض منذ عام 2006  حيث كان يعاني من آلام في الحنجرة وفقدان للصوت الأمر الذي دفعه للخروج مرارا لعيادة سجن هداريم غير أن طبيبة السجن ظلت على موقفها بان الأمر لا يعدو كونه ' إصابة بالبرد ' على الرغم من غياب الصوت شبه الدائم .

 

وقالوا، 'بعد ثلاثة أشهر من عدم تجاوب الطبيبة مع حالة احمد اضطر الأسرى للضغط على إدارة السجن لنقل احمد إلى المستشفى حيث تم نقله بالفعل، غير أن الفحوصات التي أجروها لم تثبت شيئا , لتستمر بعدها معاناة احمد أكثر من عامين وسط قناعة الأسرى بوجود أمر غير طبيعي يؤثر تدريجيا على صحته وزاد الأمر سوءا عليه عندما كان يتنقل بين السجون.

 

وذكر الأسرى لمركز الأسرى، بان التصوير الذي اجري للأسير احمد النجار بتاريخ 10-9-2009 اظهر بان السرطان لم ينتشر في الجسم , حيث اتضح بعد نقله إلى مستشفى 'رمبام' بحيفا بان حجم الورم السرطاني يبلغ ( 3 سم ) وقد عرض عليه الأطباء طريقتين للعلاج , الأولى استئصال الورم وقد تؤدي إلى انقطاع الأوتار الصوتية , والثانية بان يخضع للعلاج الكيماوي , فاختار الأسير الثانية .

 

يذكر أن الأسير النجار متزوج وله طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات وينحدر من قرية سلواد قضاء رام الله وقد اعتقل عام 2003 وحكم عليه بثلاث مؤبدات بعد إن تم هدم منزل عائلته .

 

انشر عبر