شريط الأخبار

وزيرة سويسرية ترفض ان تعتذر بلادها بعد الاستفتاء حول بناء المآذن

08:17 - 12 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

رفضت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي راي يوم أمس الجمعة في باريس ان "تعتذر (بلادها) عن اي شيء" بعد الاستفتاء في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الذي قضت نتيجته بحظر بناء المآذن في هذا البلد.

 

وقالت كالمي راي للصحافيين بعدما اجرت معها قناة الجزيرة الفضائية حديثا طويلا في باريس ان "الشعب السويسري قام بالتصويت، ينبغي احترام هذا التصويت".

 

واضافت انها ترفض ان "تعتذر (سويسرا) عن اي شيء".

 

وتابعت ان "هدف المقابلة التي اجريتها مع الجزيرة هو التوضيح ان الجالية المسلمة مندمجة في شكل كبير في سويسرا".

 

لكن الوزيرة اقرت بان نتيجة الاستفتاء (57,5 في المئة من السويسريين ايدوا حظر بناء المآذن) قد تشكل مصدر احراج لبلدها.

 

وقالت ايضا "الارجح ان هذا الامر لن يسهل الامور، وخصوصا انه تم النظر الى الاستفتاء على انه ينطوي على مقدار معين من العداء حيال الدول المسلمة".

 

غير انها تداركت "ليس هذا تصويتا ضد الجالية المسلمة، بل تصويت ينسجم مع مناخ من العولمة".

 

واضافت ان "هذه المخاوف والشكوك موجودة في دول اوروبية اخرى، وخصوصا في فرنسا".

 

 

انشر عبر