شريط الأخبار

مركزية فتح تقرر وقف بث فضائية الحركة..وعمرو: بدل اغلاقها كان يجب تطويرها

07:53 - 12 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم-القدس العربي

اكدت مصادر في فضائية حركة فتح التي بدات البث التجريبي في شهر حزيران (يونيو) الماضي باسم 'الفلسطينية' لـ'القدس العربي' الجمعة بان اللجنة المركزية للحركة قررت وقف بث المحطة والعمل على اعادة اطلاقها بعد تخفيض التكاليف من خلال توفير المقر والتجهيزات للمحطة.

واوضحت المصادر بان قرار وقف البث جاء بسبب عدم مقدرة الحركة على توفير موازنة تشغيلية للمحطة، منوهة الى ان مؤسس المحطة نبيل عمرو السفير الفلسطيني السابق في القاهرة قدم للرئيس محمود عباس موازنة تتراوح ما بين 2 و2.5 مليون دولار لاطلاق تلك المحطة مما حدا بالاخير للموافقة، الا انه تفاجأ بعد ان ترك عمرو المحطة قبل عدة شهور وتكليف يحيى يخلف بادارة المحطة بان الموازنة التشغيلية اكثر بكثير مما قدم عند التأسيس.

وعلمت 'القدس العربي' بان اللجنة المركزية لحركة فتح شكلت لجنة من اعضائها تضم الطيب عبد الرحيم ومحمد اشتية ونبيل شعث وعزام الاحمد لدراسة وضع المحطة حيث اوصت تلك اللجنة بوقف بثها واعادة اطلاق المحطة مرة اخرى بعد تخفيض التكلفة من خلال توفير مقر وتجهيزات لها.

واوضحت المصادر لـ'القدس العربي' بان عباس قرر اعتماد توصية تلك اللجنة حيث صدر قرار بوقف بث تلك المحطة الذي انطلق في شهر حزيران (يونيو) الماضي.

ومن جهته نفى نبيل عمرو لـ'القدس العربي' ان يكون قدم موازنة تتراوح ما بين 2-2.5 مليون دولار لاطلاق تلك المحطة، مشددا على ان مؤسسة مختصة قدمت دراسة ووضعت تكلفة مالية لاطلاق محطة فضائية بلغت 7 ملايين دولار وتم توفير مليون و400 الف دولار من ذلك المبلغ حيث انطلقت المحطة في بث تجريبي تراوح ما بين 4 - 6 ساعات يوميا.

وعبر عمرو الذي اكد لـ'القدس العربي' بانه ترك تلك المحطة منذ 5 شهور عن اسفه لقرار وقف بث 'الفلسطينية' التابعة لحركة فتح وقال 'بدل اغلاقها كان يجب تطويرها'.

وشدد عمرو على ضرورة ان يكون هناك فضائية لحركة فتح الا انه استطرد قائلا 'يبدو انهم سيعتمدون على تلفزيون السلطة او هناك تلفزيون آخر' في اشارة على ما يبدو الى المحطة الفضائية التي يجري العمل لاطلاقها من الاراضي الفلسطينية براس مال خاص يشارك فيه محمد دحلان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وفق ما ذكرت مصادر فلسطينية سابقا.

واضاف عمرو 'انا اشعر بالاسف لوقف بث الفضائية لانه كان بالامكان انجاح هذا المشروع من خلال توفير الدعم المالي له واستقدام الخبراء لحل مشاكله'.

واوضح مصدر فلسطيني مطلع بان موظفي الفضائية التي انطلقت في حزيران (يونيو) الماضي سيتم انهاء عملهم مع وقف بث المحطة التي اطلقتها شركة 'فضاء القدس للانتاج الاعلامي'.

وحسب المصدر قررت اللجنة المركزية لفتح، وقف بث الفضائية بشكل كامل تمهيدا لاعادة اطلاقها في المستقبل القريب بعد خفض التكاليف.

واوضحت مصادر فلسطينية بان رئيس مجلس ادارة الفضائية اصدر 'تعميما للعاملين فيها بوقف البث بشكل نهائي الى حين توفير احتياجاتها الاساسية من مقار، وتجهيزات، واستوديوهات، ودراسات جدوى ولوائح ادارية ومالية وقانونية'.

وقرر مجلس ادارة 'الفلسطينية' اغلاق الفضائية اعتبارا من نهاية شهر كانون الاول (ديسمبر) الجاري والمباشرة فورا باعطاء الاجازات السنوية لموظفي القناة والعمل على انهاء خدمات كافة الموظفين وتسديد مستحقاتهم القانونية حسب قانون العمل وانهاء كافة الالتزامات القانونية المترتبة من جميع الموردين ومزودي الخدمات .

وكانت مصادر قيادية في حركة فتح طالبت باعادة تقييم عمل الفضائية الفلسطينية التابعة للحركة وذلك بسبب ما وصفته المصادر 'حالة من الضعف تعاني منها الفضائية ولا ترقى الى المستوى المطلوب وايضا لظروف مالية'، علما بانه تم تاسيسها لمنافسة فضائية الاقصى التابعة لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وقالت المصادر ان تقريرا مفصلا وصل الى مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول عمل 'الفلسطينية' منذ انطلاقتها العام الجاري، وانه اصدر تعليماته للجهات المسؤولة في الحركة باعادة تقييم لوضعها وعمل هيكلية جديدة لادارتها.

وكان نبيل عمرو سفير فلسطين السابق في القاهرة تولى مسؤولية اطلاق 'الفلسطينية' قبل تقديم استقالته من منصبه عقب انعقاد المؤتمر الحركي السادس لفتح في آب (أغسطس) الماضي وعدم فوزه في انتخابات اللجنة المركزية لحركة فتح واتهامه لعباس بالوقوف وراء ابعاده عن اللجنة المركزية.

وفي ظل تواصل حالة الخلاف بين عمرو وعباس نفى الاول لـ'القدس العربي' الجمعة وجود وساطات لانهاء الخلاف بينه وبين عباس.

وقال عمرو لـ'القدس العربي' 'انا لست في حرب مع الرئيس حتى يكون هناك وساطات'، نافيا علمه بوجود قيادات في حركة فتح تعمل من اجل انهاء خلافه مع الرئيس.

وعند سؤاله من قبل 'القدس العربي' حول اذا ما تم الحديث معه من قبل قيادات في الحركة لاجراء مصالحة له مع الرئيس قال 'لا علم لي بأي شيء وانا ساستمر فيما انا عليه'.

ونقلت مواقع اعلامية عن مسؤول فلسطيني رفيع المستوى تاكيده بان هناك تدخلات مصالحة يجريها مسؤولون في فتح بين عباس وسفير فلسطين السابق في القاهرة نبيل عمرو، في اعقاب توتر شهدته العلاقة بين الرجلين.

وقال المسؤول في تصريحات لـ'وكالة قدس نت للانباء' ان قادة كبارا في الحركة ابلغوا عباس بضرورة اجراء مصالحة مع نبيل عمرو كونه من قادة الحركة ولا يمكن استثناؤه منها، وذلك تقديرا لدوره في الحركة. واعرب المسؤول عن الثقة العالية التي ابداها عباس بدور عمرو في الحركة، مؤكدا 'ان الايام القادمة ستشهد عودة العلاقة القوية بينهما' الا ان عمرو قال لـ'القدس العربي' 'لا اعرف شيئا عن هذا الكلام'.

 

 

 

 

انشر عبر