شريط الأخبار

وفاة مواطن في سجون الأجهزة الأمنية بخان يونس والداخلية تؤكد أنه كان مريضًا

09:24 - 11 حزيران / ديسمبر 2009

وفاة مواطن في سجون الأجهزة الأمنية بخان يونس والداخلية تؤكد أنه كان مريضًا

فلسطين اليوم-غزة

أفادت مصادر طبية في قطاع غزة مساء الجمعة وفاة المواطن فريد أبو شحمة من مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة في أحد سجون الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الفلسطينية بغزة.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها: إن "المواطن أبو شحمة قضى جراء التعذيب الذي تعرض له داخل السجن"، مضيفة أن "عائلة المتوفى تبادلت إطلاق النار مع مسلحين من حماس عقب سماع نبأ وفاة ابنها، ورفضت فتح بيت عزاء له"، لكن شهود عيان ومصادر مختلفة نفت حدوث إطلاق نار، وقالت إن استياءً عم أبناء عمومة المتوفي.

 

في المقابل، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة إيهاب الغصين أن المواطن أبو شحمة كان معتقلاً على "ذمة المحكمة على خلفية جنائية"، وأنه كان مريضًا، وحدثت معه مضاعفات ظهر الجمعة، وتم نقله للمشفى وهو يعاني من هبوط في الدورة الدموية وتوفي على إثر ذلك.

 

وأضاف الغصين أن "الطبيب الشرعي أكد أن أبو شحمة توفي على إثر هبوط في الدورة الدموية"، منوها إلى أن الوزارة استعدت لتشريح الجثة غير أن عائلته رفضت ذلك وقالت إنها تكتفي برواية الطبيب الشرعي.

 

وأكد الناطق باسم الداخلية أن المتوفى لم يتعرض لأي تعذيب، وأضاف "التعذيب لا نتبعه بتاتًا، فضلاً عن أن المتوفى كان موقوفًا على ذمة المحكمة حتى تلك اللحظة".

 

انشر عبر