شريط الأخبار

الطيبي: باراك يتحمَّل شخصياً مسؤولية حرق مسجد ياسوف

03:38 - 11 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

حمَّل الدكتور أحمد الطيبي رئيس القائمة العربية الموحدة في الكنيست، وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك شخصياً مسؤولية حرق مسجد ياسوف شرق مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، على أيدي مستوطنين متطرفين.

وقال في تصريحٍ صحفي: "إن وزير الجيش أيهود براك، يتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، واستمرار الاعتداءات الهمجية التي يقوم بها المستوطنون تجاه الفلسطينيين". 

وأضاف "هذه ليست المرة الأولى، حيث أن موسم قطف الزيتون شهد اعتداءات غاشمة من قبل المستوطنين على الفلسطينيين أثناء قطفه، عدا عن قطعهم أشجار زيتون كاملة وإحراق محاصيل زراعية وإحراق البيت في عينابوس قبل أيام، وينبغي على الحكومة والجيش الإسرائيلي أن يضعا حداً لهذه الاعتداءات".

وكان عشرات المستوطنين من مستوطنة تفوح اقتحموا قرية ياسوف في ساعة مبكرة فجراً، وداهموا أحد المساجد بعد أن حطموا بوابته الرئيسية، وسكبوا مواد حارقة وقابلة للاشتعال بداخله، وأضرموا فيه النيران التي أتت على أجزاء كبيرة من محتوياته.

انشر عبر