شريط الأخبار

دمشق تؤكد عدم شرعية قرارات "الكنيست" حول الأراضي المحتلة

11:02 - 11 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-الخليج الإماراتية

أكدت مصادر مسؤولة في وزارة الخارجية السورية “أن “إسرائيل” أكدت مجدداً تحديها السافر لإرادة المجتمع الدولي في تحقيق السلام الشامل في المنطقة وفق قرارات الشرعية الدولية”، وأن لا قيمة قانونية لقرار الكنيست إجراء استفتاء قبل أي انسحاب من أية أرض محتلة، لتعارضه مع القانون الدولي والقرارات الدولية التي تنص على عدم جواز حيازة أراضي الغير بالقوة” .

 

وقالت المصادر “إن إقرار الكنيست إجراء استفتاء عام قبل تنفيذ أي اتفاق يقضي بانسحاب “إسرائيل” من القدس الشرقية المحتلة والجولان السوري المحتل تأكيد على أنها تتحدى العالم بأسره في رفضها للسلام، وأن ما تطرحه حكومتها من رغبة في التوصل إليه ليس إلا مناورات وألاعيب سياسية” .

 

وأكدت دمشق أن كل رؤساء الحكومات “الإسرائيلية” منذ انطلاق محادثات السلام بعد مؤتمر مدريد، كانوا التزموا بالانسحاب التام من الجولان حتى خط الرابع من حزيران ،1967 وأن حكومة نتنياهو تعي أن سوريا لن تعود إلى المحادثات غير المباشرة بالوساطة التركية ما لم يلتزم رئيسها بالانسحاب التام من الجولان، لأن استعادة سوريا أرضها المحتلة ليست موضوعاً للتفاوض بل حق أكدته قرارات الأمم المتحدة .

انشر عبر