شريط الأخبار

كتلة الصحفي: مشروع القرار الأمريكي لن ينال من عزيمة الإعلام الوطني الحر والمقاوم

08:56 - 10 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

عبرت كتلة الصحفي الفلسطيني عن أسفها لمشروع القرار الأمريكي، الداعي لمعاقبة الأقمار الصناعية التي تستضيف قنوات فضائية ضالعة بما يسمى "التحريض"، وفي مقدمة هذه القنوات، فضائيتي الأقصى الفلسطينية والمنار اللبنانية.

وأكدت الكتلة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه, ان هذا القرار لن ينال من عزيمة الإعلام الحر والوطني والمقاوم، داعية إدارة الرئيس باراك أوباما للانشغال بترسيخ الحريات وبالأخص حرية الرأي والتعبير وحرية العمل الإعلامي بدلاً من ملاحقة القنوات الفضائية وكتم الأصوات الحرة المنادية بحرية شعوبها من الاستعمار الأجنبي الذي ترفضه كل المواثيق والأعراف الدولية والإنسانية.حسب البيان

واعتبرت الكتلة مشروع القرار الأمريكي، يمثل تنكراً واضحاً لقيم حرية الرأي والتعبير وحرية العمل الإعلامي التي لطالما تغنت بها واشنطن، ولاسيما إدارة الرئيس باراك أوباما الذي وعد بتعزيز الحريات.

وأكدت تضامنها التام مع قناتي الأقصى والمنار، وتدعوهما لمواصلة دورهم الريادي في خدمة القضايا العربية والإسلامية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وعدم الالتفات إلى محاولات التشويش والإرباك من قبل أعداء حرية الرأي والتعبير ومناهضي حقوق الشعوب الباحثة عن الإنعتاق من الاستعمار.

انشر عبر