شريط الأخبار

مفوضة الأنروا: حي الشيخ جراح بالقدس فيه ألم وبشاعة الطرد والتشريد ضد الفلسطينيين

07:22 - 10 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أعربت المفوضة العامة للـ"اونروا" كارين ابو زيد الخميس عن اسفها "للطرد والتهجير" الذي يطاول عائلات فلسطينية في القدس المحتلة، أثناء جولة في حي الشيخ جراح حيث قام مستوطنون يهود بالسيطرة على بيوت فلسطينية عدة بعد إخلائها من ساكنيها.

وقالت مسؤولة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إن حي الشيخ جراح "يتمثل فيه الم وبشاعة الطرد والتشريد والاحتلال ظاهرا في شكل مأسوي".

 

واضافت ابو زيد اثناء زيارتها بيت رفقه الكرد (85 عاما) الذي تنوي السلطات الاسرائيلية اخلاءه في منتصف الشهر المقبل ان ما يجري في حي الشيخ جراح من طرد لعائلات فلسطينية "يجسد فشل المجتمع الدولي في تحقيق الوعد الذي قطعه الاعلان العالمي" لحقوق الانسان.

 

واكدت ان "فلسطين هي كناية عن الطرد والتشريد، وان الطرد والاقتلاع يعتبران سمة رئيسية للتجربة الفلسطينية".

 

واشارت ابو زيد، التي تشارف على انهاء مهامها على راس وكالة الغوث ان اللاجئين الفلسطينيين لا يزالون بعد 61 عاما على قيام دولة اسرائيل "في حالة نفي اجباري ويناضلون من اجل الحفاظ على بقائهم فوق ما تبقى من وطنهم".

 

وقام مستوطنون يهود خلال الاشهر الاخيرة بالسيطرة على اربعة بيوت في الشيخ جراح مستندين الى احكام اصدرتها محاكم اسرائيلية لصالحهم، بينما تسلمت ثماني عائلات اخرى اوامر اخلاء.

 

واستغربت ابو زيد قيام السلطات الاسرائيلية بدعم مطالب مواطنيها للسيطرة على املاك يدعون ملكيتها في القدس الشرقية، "في الوقت نفسه الذي ترفض مطالبات اللاجئين الفلسطينيين باراضي ما قبل 1948 في القدس الغربية وغيرها من المناطق الخاضعة للسيطرة الاسرائيلية". ووصفت هذه السياسة بالاجراء "التمييزي".

 

انشر عبر