شريط الأخبار

8 أسرى مستحيلين يعرقلون صفقة شاليط

11:23 - 10 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

كشفت مصادر مطلعة لـصحيفة'الجريدة' أمس أن اللجنة الحكومية الإسرائيلية الأمنية المصغرة بحثت الأسبوع الماضي موضوعَ صفقة الأسرى مع حركة 'حماس'، وخلصت إلى أن 24 أسيراً فلسطينياً تطالب 'حماس' بالإفراج عنهم ضمن لائحتها يعرقلون إتمام الصفقة، بينهم ثمانية من شبه المستحيل الإفراج عنهم.

والثمانية هم: أمين سر حركة 'فتح' في الضفة الغربية عضو لجنتها التنفيذية مروان البرغوثي، والأمين العام لـ'الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين' أحمد سعدات، والقيادي في 'حماس' عباس السيد إلى جانب عبدالله البرغوثي وإبراهيم حامد، إضافة إلى ثلاث نساء هن آمنة منى وأحلام التميمي وقاهرة السعدي.

وعلمت 'الجريدة' من مصادر مطلعة أن أسرى 'حماس' المحكومين بالمؤبد يضغطون على قيادة الحركة لعدم التنازل عن أي اسم، لأن هذه الفرصة قد لا تتكرر، حتى أن الأسير عباس السيد أبلغ قيادة حركته أنه مستعد ليكون مُبعداً إلى دمشق مقابل الإفراج عنه.

وكشفت المصادر أن بعض الوزراء في الحكومة الأمنية الإسرائيلية أبدوا استعداداً لإمكان اعتماد اقتراح الوسيط الألماني بإطلاق سراح بعض الأسرى بعد عام أو عامين، في إطار تعهد إسرائيلي للحكومتين المصرية والألمانية.

وأشارت المصادر إلى أن القرار النهائي في هذا الإطار يعود إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الحرب ايهود باراك.

وأفادت المصادر بأن الوسيط الألماني بصدد تقديم اقتراح حلّ وسط قريباً لإنهاء الصفقة، ينص على الإفراج عن 400 أسير فلسطيني قبل نهاية العام الحالي مقابل نقل الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط إلى مصر، ومن ثم إتمام القسم الثاني من الصفقة بوساطة مصرية وفق جدول زمني تضعه القاهرة بالتشاور مع 'حماس'.

انشر عبر