شريط الأخبار

رابطة العالم الإسلامي تدرس إنشاء قناة تبث رسالة الإسلام الوسط بمختلف اللغات

08:19 - 10 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-عكاظ السعودية

أكد الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الرحمن الزيد أن خادم الحرمين الشريفين قاد العالم إلى حوار لا مثيل له، انطلق من حسه الإنساني في الحوار بين أتباع الرسالات والحضارات المختلفة، ولذلك فإنه لقب بملك الإنسانية.

وأضاف في حديث لـ «عكاظ»: عندما دعا الملك عبد الله إلى الحوار أخذت الرابطة على عاتقها هذه المهمة بدءا من مؤتمر مكة الذي ضم العلماء والمفكرين الذين اتفقوا على مبادئ وأسس الحوار من حيث المنهاج والأسس والطرائق، وتم التركيز على الموضوعات التي تسمى بالمشترك الإنساني مثل قضايا الأسرة والأخلاق والبيئة واحترام الأديان وتجريم الإساءة إليها ورموزها دون التعرض إلى المجالات العقدية فكان حوارا ناجحا حفز إلى لقاء مدريد ومن ثم جنيف، حيث لقيت تأييدا في نفوس المسلمين وغيرهم، ممتنين بمبادرة خادم الحرمين الشريفين، وذلك ما هيأ أرضية صالحة لدى الشعوب على اختلاف دياناتهم لتفعيل التعايش السلمي ونبذ الإساءة للآخر.

وأوضح أن الرابطة تنبذ فكر التشدد الذي يدعو إلى التكفير وركزت في نشاطاتها العلمية على التأكيد على المنهج الوسطي للإسلام وتحذير الشباب من خلال اللقاءات الصيفية من الاندفاع لدعوات الانحراف التي هدفها الإساءة للإسلام فكانت لهذه اللقاءات نتائجها المثمرة.

وأوضح الزيد أن الرابطة تدرس إنشاء قناة لها تبث رسالة الإسلام الوسط بلغات مختلفة إلى جنب الندوات العلمية والإصدارات المختلفة..

وقال إن مواسم الحج تعتبر مهمة بالنسبة للرابطة فالمسلمون يجتمعون في مهبط الوحي من مختلف الجنسيات والدول، حيث تعايش هذه الجموع قضايا الأمة، فنحن سعينا للاستفادة من تواجدهم في موسم الحج المنصرم بإقامة مؤتمر مكة المكرمة لمناقشة قضايا مختلفة تهم الأمة في كل عام، إضافة إلى الموسم الثقافي الذي يقام خلال موسم الحج في مقر الرابطة في منى، بمشاركة مجموعة من العلماء والفقهاء وأساتذة الجامعات فتعم الفائدة للجميع.

انشر عبر