شريط الأخبار

الوحدة تزيد من خطر تفاقم السرطان

07:56 - 09 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

ذكر موقع 'ساينس دايلي' ان دراسة أمريكية جديدة أجريت على الجرذان، أظهرت أن الأورام تتكاثر وتنمو بشكل اكبر عند الجرذان التي تبقي معزولة ووحيدة مقارنة مع تلك التي تبقى في مجموعات.

ونشرت الدراسة الجديدة في مجلة الأكاديمية العملية وأظهرت أن الجرذان التي أبقيت وحيدة وفي أوضاع مقلقة مثل وضع رائحة حيواناتها المفترسة أفرزت كمية أكبر من هرمون التوتر، كورتيكوستيرون.

وتدخل مستقبلات هرمون التوتر نواة خلايا الأورام حيث يتم تنظيم الجينات عند الجرذان الوحيدة وهو أمر لا يحصل إلا نادراً عند الجرذان التي تعيش في مجموعات.

وأظهرت الدراسة أن الفئران التي تعيش بوحدة يرتفع عدد الأورام لديها بنسبة 135' ويزيد حجمها بنسبة 8 آلاف '.

وكان تأثير الوحدة أكبر من تأثير العوامل الأخرى مثل الطعام والمحيط على تطور سرطان الثدي عند الجرذان.

على صعيد اخر قد يكون خلل صبغي يدعى اختلال الصيغة الصبغية وراء الاصابة ببعض السرطانات، على ما اظهرت دراسة نشرت في الولايات المتحدة مؤكدة فرضية طرحها العلماء منذ سنوات.

ويمنع هذا الخلل خلايا الجسم من التمتع بعدد الصبغيات الطبيعي فيما يكون عدد الصبغيات في الخلايا لدى الانسان المصاب بالسرطان غير طبيعي في الغالبية العظمى للحالات.

واوضح باحثو 'مايو كلينيك' في بيان لهم ان العلماء 'يظنون منذ فترة طويلة ان الاصابة بأورام قد يكون عائدا الى تغيرات جينية مسؤولة عن خلل في انفصال الخلايا عن بعضها عند التكاثر'.

وقال احد المشرفين الرئيسيين على الدراسة يان فان دورسن 'بالاعتماد على نماذج جديدة ومختبرة على الفئران في حالات الاصابات البشــــرية بالسرطـــان، تمكنا من إثبات ان اختلال الصيغة الصبغية يسبب السرطان حتى اننا تمكنا من معرفة كيف يتم ذلك'.

واكتشف العلماء اثناء التجارب على الفئران ان الخلية تقل قدرتها على القضاء على الورم ان كان انفصال الصبغية في الخلية غير كامل او يؤدي الى غياب صبغية.

واوضح الباحث بوب نيليس ان 'الخلية تفقد القدرة على التخلص من الأورام هذا جزء من الجهاز المناعي'.

وتابع العالم 'الامر اشبه بفقدان برنامج محاربة الفيروسات في حاسوبك، وكأن الخلية تقول للسرطان (تعال وأمسك بي)'.

وذكرت الدراسة من بين السرطانات المرتبطة باختلال الصيغة الصبغية سرطان القولون وانسجة الجهاز اللمفاوي.

ونشرت نتائج الدراسة التي سعت للاجابة بشكل نهائي عن السؤال حول اذا ما كان الخلل الصبغي يسبب السرطان ام العكس، في مجلة 'كانسر سل'.

انشر عبر