شريط الأخبار

دمشق: وزير الدفاع الإيراني يلوّح بضرب المنشآت النووية الإسرائيلية

06:06 - 09 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم- رويترز

قال وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي الاربعاء 9-12- 2009 إن طهران سترد بضرب مواقع تصنيع الأسلحة والمنشآت النووية الاسرائيلية إذا هاجمت الدولة اليهودية المنشآت النووية للجمهورية الإسلامية.

 

وذكرت وكالة "مهر" شبه الرسمية للأنباء أن وحيدي قال للصحافيين خلال زيارة لسوريا "قوات الجمهورية الاسلامية الايرانية المسلحة مستعدة تماماً"، وأضاف أنه اذا هاجمتها اسرائيل فستشمل أول أهداف ايران عدة مواقع لتصنيع الاسلحة و"مراكز نووية غير تقليدية".

 

وأكد أنه إذا هاجمت اسرائيل فسيكون أول ردّ لإيران هو استهداف عدة مواقع لتصنيع الاسلحة بما في ذلك "الاسلحة القذرة ومراكز نووية غير تقليدية".

 

وتقول ايران دوماً إن لديها صواريخ يمكن أن تصل الى اسرائيل ويتشكك محللون عسكريون غربيون في قدرتها على ضرب أهداف بعيدة المدى بدقة.

 

ونقلت "مهر" عن وحيدي قوله إن القصد من التهديدات التي أطلقها أخيراً مسؤولون اسرائيليون هو تغطية مشاكلهم والحصول على موافقة لزيادة ميزانية الجيش.

 

وأضاف وحيدي "لكن في الوقت نفسه يعرف الصهاينة أنهم غير قادرين على تنفيذ اي من تهديداتهم لايران وهم مدركون لرد ايران الصارم".

 

ولم تستبعد اسرائيل العمل العسكري اذا فشلت الدبلوماسية في حل نزاع دولي بشأن برنامج ايران النووي الذي يشتبه الغرب أنه يهدف لتصنيع قنابل وتنفي ايران الاتهام قائلة إنها سترد اذا هوجمت.

 

 

انشر عبر