شريط الأخبار

د. دويك والنواب الإسلاميون في الضفة يلتقون ممثلين عن البرلمان الأوروبي

04:06 - 09 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

التقى الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وعدد من النواب الإسلاميين في الضفة الغربية وفداً برلمانياً أوروبياً في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وقد ضم الوفد (12) عضواً يمثلون البرلمان الأوروبي برئاسة عضو البرلمان كريستان غريغوس وأريكا سكرين.

وكان في استقبال الوفد الذي استمر قرابة ساعتين كلاً من د. عزيز دويك ود. عمر عبد الرازق ود. سمير القاضي ود. حاتم قفيشة وسميرة الحلايقة وخليل ربعي ومحمد ماهر بدر وعبد الرحمن زيدان.

وقد تناول اللقاء الكثير من المواضيع أهمها عملية التسوية الإسرائيلية الفلسطينية والمصالحة على الساحة الفلسطينية.

وتحدث د.الدويك عن أهم المعضلات التي واجهها النواب من اعتقال وتعطيل للحياة الدستورية وملاحقات وأحداث شهدتها الساحة الفلسطينية بشكل عام, واستعرض الكثير من القضايا والإشكاليات التي تحتاج إلى حلول على الساحة الفلسطينية.

ودعا د. دويك أعضاء الوفد إلى المشاركة في حملة للضغط على المجتمع الدولي لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني ونوابه وقياداته, مرحبا بأي عمل إيجابي من شأنه توثيق العلاقة بين الشعب الفلسطيني وقضيته وبين المجتمع الأوروبي.

من جهته استعرض النائب د. عمر عبد الرازق الكثير من القضايا التي تقف في وجه المصالحة الفلسطينية كالاعتقال السياسي والسيطرة على المؤسسات الأهلية وعمليات الفصل الوظيفي، مستعرضا بعض الاعتداءات التي تعرض لها النواب وخاصة نواب كتلة التغيير والإصلاح.

وتحدث د. عبد الرازق عن واقع الحال السياسي ومصادرة الحريات في الضفة الغربية، معرباً عن أمله في رؤية نهاية لهذه الإشكاليات عبر التوقيع على مصالحة فلسطينية داخلية مشرفة، مشددا على واقع الأسرى الفلسطينيين الذين يحلمون بصفقة مشرفة تخرجهم من قبور الأحياء التي يعيشون فيها.

بدوره أكد كريستان غريغويس رئيس الوفد البرلماني الأوروبي على ضرورة إيجاد حلول والبحث عن بدائل جيدة تخرج المجتمع الفلسطيني من الحالة السياسية التي يعيشها.

كما دعا إلى تمتين العلاقات الفلسطينية العربية الأوروبية من أجل الحصول على توضيحات أكثر تنهي حالة الجهل الأوروبي لما يعانيه الشعب الفلسطيني، معربا عن أمله في مزيد من التواصل والتفاعل بين أعضاء البرلمان الدولي.

انشر عبر