شريط الأخبار

الإعدام رميا بالرصاص على عسكري بتهمة التخابر مع الاحتلال

01:30 - 09 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم- رام الله

أصدرت المحكمة العسكرية المنعقدة في مقر هيئة القضاء العسكري برام الله اليوم الأربعاء حكماً بالإعدام رمياً بالرصاص والفصل من الخدمة العسكرية، لأحد منتسبي أجهزة الأمن الفلسطينية والذي أدين بالتخابر مع العدو وفقاً لمواد القانون الفلسطيني.

 

وذكرت مصادر قضائية أن المدعو "ع. د" من مواليد عام 1968 من سكان إحدى قرى رام الله وهو عسكري برتبة مساعد في قوات الأمن الوطني، والموقوف في سجن الاستخبارات العسكرية منذ تاريخ 30 حزيران- يونيو 2000، أدين بالتخابر مع العدو وفقا للمادة ( 131) فقرة ( أ) من قانون العقوبات العسكرية الفلسطيني لسنة 1979.

 

وجاء في الحكم أن القرار قابل للطعن خلال 15 يوماً وخاضع للتصديق من قبل الرئيس محمود عباس القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

وجاء في اعترافات المدان أنه ارتبط مع المخابرات الاسرائيلية في العام 1992 عن طريق ممارسة الجنس مع فتاة مرتبطة بعميل كبير في منطقة المدان تم تصفيته سابقا من قبل ناشطي الانتفاضة.

 

وكُلِّف المدان- حسب اعترافاته- بمراقبة المطلوبين في منطقته وداخل القوات الأمنية الفلسطينية التي يعمل فيها، تشمل معلومات عن الافراد والتسليح وتحركات تلك القوات، أدت الى اعتقال ناشطين وأضرار بالقوات الأمنية.

 

يشار إلى أن هيئة المحكمة تشكلت من رئيس المحكمة المقدم أحمد أبو دية، والقاضي المقدم خالد القرنة، والقاضي النقيب خالد حمودة، والمدعي العام السعكري النقيب نصر غانم.

انشر عبر