شريط الأخبار

مسيحيو فلسطين يعدّون وثيقة لاهوتية تدعو لإنهاء الاحتلال ومقاطعة إسرائيل

08:07 - 09 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : وكالات

أعلنت منظمات مسيحية ومفكرون ولاهوتيون مسيحيون فلسطينيون من جميع الكنائس في فلسطين، أمس، عن إصدار وثيقة لاهوتية، يوم الجمعة المقبل، تعد الأولى من نوعها، وتدعو إسرائيل لإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة.

وأعلنت المنظمات الفلسطينية المسيحية، في بيان، أنه «في لحظة تاريخية للوحدة بين المسيحيين الفلسطينيين، ونتيجة لأكثر من عام من العمل، تأتي الوثيقة بعنوان: وقفة حق: كلمة إيمان ورجاء ومحبة من قلب معاناة الشعب الفلسطيني، لتشدد على القيم المسيحية والإنسانية». وأوضحت «أن هذه الوثيقة تناشد المجتمع الدولي الوقوف إلى جانب المظلومين من أجل إعطاء الفلسطينيين حقوقهم الإنسانية المنتهكة وتحرير الإسرائيليين من عنف احتلالهم».

وتدعو الوثيقة المسيحيين في جميع أنحاء العالم لإعادة النظر في تفسيرات الكتاب المقدس، وعدم إعطاء الشرعية التوراتية واللاهوتية للتعدي على حقوق الإنسان.

وأشار البيان إلى أنّ الوثيقة ستعلن أنّ «الاحتلال الإسرائيليّ للأرض الفلسطينيّة هو خطيئة ضدّ الله وضدّ الإنسان لأنّه يحرم الإنسان الفلسطينيّ حقوقَه الإنسانيّة الأساسيّة التي منحه إيّاها الله، ويشوّه صورة الله في الإنسان الإسرائيليّ المحتلّ بقدر ما يشوّهها في الإنسان الفلسطينيّ الواقع تحت الاحتلال». ويؤكد المسيحيون في الوثيقة على ضرورة تعايش المسيحيين والمسلمين واليهود على هذه الأرض باحترام متبادل، كما تحث المسيحيين المحليين على الصمود والثبات والرجاء والعمل.

وأوضح البيان أنّ الوثيقة تدعو الكنائس والحكومات والأفراد والمجتمع الدولي إلى وضع نظام للعقوبات الاقتصادية ومقاطعة إسرائيل، مضيفاً أن هذه ليست أعمال انتقام وإنما يقصد منها التوصل إلى تسوية عادلة ونهائية من شأنها أن «تضع حدا للاحتلال العسكري الإسرائيلي»، وضمان الأمن والسلام.

انشر عبر