شريط الأخبار

اللجنة المطلبية لمنتسبي 2005 تطالب عباس بصرف الرواتب كاملة والمستحقات المتأخرة

08:16 - 08 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزه

طالبت اللجنة المطلبية منتسبي 2005 وما بعدها رئيس السلطة محمود عباس "أبو مازن" ورئيس حكومة رام الله الدكتور سلام فياض و أعضاء اللجنة المركزية لحركه فتح،  التدخل العاجل لحل قضيتهم العادلة والضغط في الاتجاه الايجابي لإنهاء معاناتهم.

وقالت اللجنة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، إن هذه المطالبة تأتي في ضوء التصريحات المتتالية حول شرعية وعدم شرعية توظيفهم عبر الفضائيات ووسائل الإعلام المختلفة والضغوط النفسية والاجتماعية التي تشكلها تلك التصريحات على موظفي تفريغات 2005، وفي ضوء الجهود المؤازرة لقضيتهم العادلة بأن يتم صرف رواتب كاملة أسوه بباقي موظفين السلطة الوطنية الفلسطينية والأجهزة العسكرية، وتبنى قضيتهم من قبل اللجنة المركزية لحركه فتح.

وقال البيان أن  قضية منتسبي2005 جاءت بناء على قرار من الرئيس أبو مازن  وباعتماد من مجلس الوزراء برئاسة أحمد قريع "ابو العلاء"، ووزير الداخلية نصر يوسف بتاريخ 1-11-2005  بان يتم استيعاب عدد من أبناء الشعب الفلسطيني   نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها المواطن الفلسطيني، حيث تم صقل قدراتهم العسكرية وتدريبهم في دورات أمنيه مختلفة بإشراف اللواء سميح نصر مدير مديريه التدريب آنذاك، وتراوحت مده التدريب ما بين ثلاثة أشهر إلى تسعة أشهر، ومن ثم دمجهم في الأجهزة الأمنية المختلفة في الضفة الغربية  وقطاع غزه ومعاملتهم كموظفين عسكريين رسميين في أجهزه الدولة لمده عام ونصف، وصرف رواتبهم المختلفة حسب  الرتب العسكرية والتسلسل الوظيفي، والتي تراوحت قيمتها ما بين ما بين 1500 شيكل إلى 3000شيكل.

وجدير بالذكر أن هناك العديد من الأسر التي تم تفريغ أبنائها وأرباب أسرها  بناء على القرار الرئاسي السابق ذكره تضررت بشكل كبير جراء توقف  الرواتب فأصبحت بلا مصدر رزق وتؤكد هذه الأسر الفلسطينية  مسؤولية كل من الرئاسة الفلسطينية و الحكومة الفلسطينية على ضرورة إنهاء ملفهم وتعويضهم عن جميع الضرر الذي لحق بهم، وعددهم ما يقارب6300 رب أسره.

انشر عبر