شريط الأخبار

اليهود يباركون لجيرانهم الحجاج في عكا بمنعهم من تعليق لافتة (حجاً مبروراً)!

05:05 - 08 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : عكا

فوجئ الحاج محمد حسين علي من مدينة عكا بطرقات على مدخل منزله في شارع "هشيطا" لدى عودته من الديار الحجازية بعد أن أدى فريضة الحج, وإذا بالطارق امرأتين من جيرانه اليهود جاءتا ليس للمباركة, وإنما لطلب إنزال اللافتة التي زين بها مدخل البيت وقد كتب عليها (حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً )، واسم الحاج صاحب البيت وذكرت المرأتان "أننا لا نوافق على تعليق هذه الأقوال" .

وفي حديث مع الحاج محمد علي قال: "تبرع أحد الإخوة من عكا بلافتة كتب عليها (أهلاً وسهلاً – حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً) إضافةً إلى اسم الحاج نفسه، ووزعها على كل الحجاج فقمت بتعليقها على مدخل العمارة، وأنا اسكن في الطابق الرابع فجاءت المرأتان وقالتا لي: "لن نوافق سنقوم باقتلاعها"، وأنا من جهتي قلت لهن "من يقلع اللافتة هذه سأقلع رأسه، لأنها عزيزة عليَّ"".

وأضاف الحاج" الجارتان أحضرتا فيما بعد دورية شرطة وموظف من قسم التفتيش في البلدية، فقمت بالتوجه إلى البلدية وتحدثت مع رئيس قسم التفتيش فقال لي: "بما انه لديك زوار ومهنئين بهذه الفترة فيمكن أن تبقيها حتى يوم الخميس القادم"، أي بعد غد ثم تعلقها فوق مدخل بيتك ولا يقترب منك أحد".

تجدر الإشارة إلى أن هذه الحادثة وهذا التصرف لم يكن للحاج محمد فحسب إنما كان للحاجة فاطمة محمود علي، فقد ذكر لنا زوجها أن الجار اليهودي طرق بابهم وغادر المكان وترك زوجته لنفس السبب، لكن الحاجة لن تنزل اللافتة مثلها مثل بقية الحجاج.

انشر عبر