شريط الأخبار

استشهاد طفل واعتقال 230 مواطنا خلال الشهر الماضي

11:33 - 08 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم – رام الله

ذكرت دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية، اليوم، أن قوات الاحتلال قتلت طفلا واعتقلت نحو 230 مواطنا خلال شهر تشرين الثاني الماضي.

واتهمت الدائرة، في تقرير شهري لها ترصد فيه انتهاكات الاحتلال، سلطات الاحتلال بشن حربا تهويدية في القدس المحتلة، من خلال احتلال وهدم منازل الفلسطينيين ومصادرة حقهم في الإقامة في المدينة المحتلة، والاعتداءات المتكررة على مقدساتهم الإسلامية والمسيحية ومنع رجالات الدين من الوصول إليها ورفع الآذان فيها.

وأشارت إلى مواصلة الاحتلال ومستوطنيه اعتداءاتهم اليومية على المواطن الفلسطيني وممتلكاته، فيما واصلت قوات الاحتلال حصارها الجائر للعام الثاني على التوالي على قطاع غزة، فيما قتلت الفتى محمد وادي (17 عاما)، في منطقة جحر الديك بغزة.

واستعرضت ابرز الانتهاكات التي تعرض لها شعبنا الفلسطيني خلال تشرين الثاني الماضي، وبخصوص القدس المحتلة أشارت الدائرة إلى الحرب التهويدية التي تشنها سلطات الاحتلال واذرعها المختلفة بحق المواطنين وممتلكاتهم ومقدساتهم، والتي أسفرت خلال العام 2009 عن مصادرة اكثر من 4500 بطاقة هوية لمواطنين مقدسيين وهدم اكثر من 86 منزلا ومصادرة عشرات العقارات.

وقالت إن شرطة الاحتلال أصدرت عديد الأوامر العسكرية التي حظرت على الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى و القيادي الفلسطيني حاتم عبد القادر والشيخ علي أبو شيخة، والشيخ يوسف الباز، والمهندس مصطفى أبو زهرة من دخول المسجد الأقصى لمدة ستة اشهر.

وحذرت الدائرة من قيام متطرفين يهود بارتكاب مجازر بحق المصلين في القدس المحتلة بعد ضبط متطرف يحمل رشاشا حاول التسلل إلى داخل المسجد الاقصى قبيل صلاة الفجر، إلى ذلك شاركت جماعة 'الحريديم اليهودية' المتدينة المتطرفة الجماعات الدينية اليهودية الأخرى، بمحاولات اقتحام المسجد الأقصى، واقام المتطرفون حفلا صاخبا بجوار المسجد الأقصى رفعوا خلاله صورا للهيكل المزعوم ورددوا شعارات تنادي بالموت للعرب وهدم الأقصى.

وأوضحت أن شرطة ومخابرات الاحتلال اقتحموا مقر الهيئة المقدسية لمناهضة الهدم والتهجير 'همه' وصادروا أجهزة الحاسوب وبعض الوثائق والأوراق الخاصة بالهيئة.

وبينت أن سلطات الاحتلال باشرت بأعمال حفر في حارة الشرف المحاذية للمسجد الأقصى من الجهة الغربية، تمهيدا لبناء نفقين ومصعدين كهربائيين، في إطار سعيها لتهويد محيط المسجد والسيطرة عليه، إضافة لإعلان تلك السلطات عن نيتها بناء مقر لشرطة الاحتلال في ساحة حائط البراق.

وتحدثت التقرير عن إنشاء سكة حديد لمرور القطار الخفيف داخل أحياء القدس المحتلة، وقالت  ان الاحتلال ينفذ مشروعه هذا لخدمة 100 الف من المستوطنين، بحيث يخترق حي  المصرارة مرورا بطريق رام الله القدس إلى شعفاط وبيت حنينا، مقسما تلك الأحياء ومصادرا مزيدا من الأراضي الفلسطينية، وصولا للمستوطنات إلى الشرق من القدس المحتلة، بطول 20 كم ، ويذكر أن  شركتي الستوم وفيوليا الفرنسيتين تشاركان في تنفيذ المشروع.

ونوهت الدائرة إلى مواصلة الاحتلال عمليات البناء في المستوطنات داخل وفي محيط القدس المحتلة، وأشار إلى موافقة تلك السلطات على بناء 900 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة جيلو، كما استكملت تلك السلطات بناء مقاطع جدار الضم والتوسع في العيسوية وابو ديس  والسواحرة إلى الشرق من القدس المحتلة.

وقالت الدائرة ان الاحتلال هدم  14منزلا لمواطنين مقدسيين في أحياء سلوان والعيسوية وبيت حنينا والثوري وجبل المكبر في القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص، ووجه الاحتلال إخطارات بالهدم لـ170 منزلا آخر في القدس المحتلة وأحيائها المختلفة.

فيما سلمت سلطات الاحتلال أوامر هدم منازل لمواطنين من عزون في قلقيلية و15 عائلة فلسطينية من بلدة الزبيدات في الأغوار بهدم وإزالة بركسات تستخدم لخزن الأعلاف، وأخطرت،9 عائلات بهدم منازلها في قرية روجيب / نابلس، بدعوى عدم الترخيص.

وقالت: شن المستوطنون عديد الهجمات على المواطنين وأراضيهم الزراعية وممتلكاتهم، ففي قرية بورين بنابلس، قطع مستوطنو يتسهار 87 شجرة زيتون مثمرة من أراضي القرية، تعود للمواطن أكرم عمران، فيما شهدت القرية وقرية عراق بورين القريبة، اعتداءات متكررة من قبل المستوطنين خلال الشهر، واستولى مستوطنون من مستوطنة' جدعونيم' على 40 دونما من أراضي  قرية يانون بنابلس.

وتابعت: في ذات الوقت أعطى وزير جيش الاحتلال 'ايهود باراك' الموافقة لبناء  28 مبنى عاما في المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة. وأنهت قوات الاحتلال إقامة سياج عازل على امتداد الحدود الشمالية لبلدة عزون بقلقيلية، بطول 3.5 كم، حيث أكملت إغلاق القرية، ومنافذها، وعزلت نحو 1300 دونم مزرعة بأشجار الزيتون.

وبخصوص الأسرى، نوهت دائرة العلاقات الدولية أن أسرى سجن نفحة الصحراوي، أضربوا عن الطعام، احتجاجا على  التفتيش الليلي والتخريب المتعمد من قبل الاحتلال لغرف الأسرى.

وذكرت أن سلطات الاحتلال تواصل منع مواطني القدس المحتلة، ومواطني غزة من زيارة أبنائهم في سجون الاحتلال.

ولفتت إلى أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال وصل إلى 7500 أسير بينهم 337 طفلا و34 أسيرة.

انشر عبر