شريط الأخبار

أسيرة من غزة معزولة منذ ثلاثة أشهر وتعاني من المرض

09:24 - 08 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

طالبت جمعية الأسرى والمحررين 'حسام' بإخراج الأسيرة المريضة وفاء سمير إبراهيم البس (26 عاما) من قسم العزل في السجن.

وقالت الجمعية اليوم، إن الأسيرة البس تعانى من مرض عصبي في يدها اليسرى، وبأصابعها بالذات، وتم إجراء عملية لها قبل ثلاثة أشهر.

وذكرت الأسيرة البس أنه لم يتم علاجها خلال فترة 3 سنوات، وبعد ضغط الأسيرات والأسرى على إدارة المعتقل تم إجراء عملية لها في يدها قبل ثلاث أشهر.

وأضافت أنه منذ نحو مئة يوم من هذا التاريخ حدثت مشادة كلامية بينها وبين أحد السجانين في سجن الدامون للأسيرات وعلى اثر هذه المشادة الكلامية تم عزلها في زنزانة منفردة في عزل الرملة وتم منع الكانتينا عنها، ومنعها من الاتصال بالعالم الخارجي وتعانى في داخل العزل الانفرادي.

وعبر والدها أبو ياسر البس لجمعية 'حسام' عن قلقه البالغ من عدم وجود أخبار عنها، داعيا نادي الأسير ومؤسسات حقوق الإنسان لزيارتها بأسرع وقت للاطمئنان عليها.

من جهتها، ناشدت 'حسام' المؤسسات الإنسانية ونادي الأسير والصليب الأحمر التدخل العاجل لإخراج الأسيرة البس من عزلها وإعادتها إلى سجن الدامون عند الأسيرات.

يذكر أن البس هي الأسيرة الوحيدة من قطاع غزة، وهي من مواليد 8/7/1984، من سكان بلدة جباليا شمال القطاع، واعتقلت عند معبر بيت حانون في الخامس من حزيران عام 2005، وفقدت إحدى عينيها خلال التعذيب الشديد الذي تعرضت له، وتقضي حكما بالسجن لمدة 12 عاما.

انشر عبر