شريط الأخبار

هل انفرجت أزمة الغاز في غزة !

08:44 - 08 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد مسؤول لجنة تنسيق دخول البضائع إلى قطاع غزة رائد فتوح أن تحسناً طفيفاً طرأ خلال اليومين الماضيين على كمية غاز الطهي الواردة إلى القطاع، عقب قيام الجانب الإسرائيلي بإصلاح وتركيب المضخة اللازمة لتزويد القطاع بالغاز عبر معبر كرم أبو سالم.

من جهته، قلل رئيس جمعية شركات الوقود محمود الشوا من أهمية الإصلاحات التي أجراها الجانب الإسرائيلي في خط ضخ الغاز عبر كرم أبو سالم، لافتاً إلى أن كافة محطات الوقود العاملة في القطاع خالية من أي مخزون لديها، إضافة إلى أنها لا تستطيع تلبية الحد الأدنى من متطلبات تزويد المواطنين بالغاز.

واعتبر الشوا أن كميات الغاز التي تم إدخالها إلى القطاع عقب الإعلان عن إصلاح مضخة الغاز في المعبر المذكور خلال اليومين الماضيين تعد محدودة جداً ولا تلبي الحد الأدنى من احتياجات سوق غزة، لافتاً إلى أن دخول 107 أطنان يوم الأحد الماضي وقبل ذلك دخول 63 طناً يوم الجمعة إضافة إلى نحو 80 طناً يوم أمس تشكل أقل من 20% من احتياجات القطاع.

وأوضح الشوا أن الحديث عن انفراج في الأزمة الناتجة عن خلو المحطات في غزة من غاز الطهي يقتضي تزويد القطاع بكمية لا تقل يومياً عن 500 طن وبشكل متواصل على مدار عشرة أيام ومن ثم يتم العودة إلى معدل الضخ السابق بما لا يقل عن 250 طناً يومياً.

وأكد أن المرة الأخيرة التي عمل فيها معبر الشجاعية "ناحل عوز" كانت يوم الثلاثاء الماضي، حيث تم ضخ نحو 290 طناً في ذلك اليوم ما أسهم إلى حد ما في التخفيف من وطأة أزمة نقص الغاز.

وشدد الشوا على أهمية الإبقاء على تشغيل معبر ناحل عوز ليومين كل أسبوع، وأن يتم التعامل مع معبر كرم أبو سالم كمركز مؤقت لتزويد القطاع بالغاز والوقود نظراً لأن المعبر الأخير غير مجهز من حيث شبكة خطوط النقل، إذ لا يتوفر فيه سوى خط واحد لتزويد الغاز بدلاً من خطين أو ثلاثة خطوط.

ونوه إلى أن الاعتماد في معبر كرم أبو سالم على خط واحد من شأنه أن يحد كميات الغاز المراد ضخها لاسيما وأن عملية تفريغ حمولة شاحنة من الغاز تستغرق أكثر من ساعتين، بينما يعمل المعبر حتى الساعة الثالثة من بعد الظهر كحد أقصى.

وناشد الشوا رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض التدخل لإنهاء هذه الأزمة والضغط على الجانب الإسرائيلي من أجل الإبقاء على عمل معبر ناحل عوز أمام تزويد القطاع بالوقود والغاز.

بدوره، أوضح فتوح أن الجانب الإسرائيلي تعهد بتزويد القطاع بنحو 200 طن يومياً من الغاز، لافتاً إلى انتهاء عملية إصلاح خطوط ضخ الغاز منذ يوم الجمعة الماضي.

وبيّن فتوح أن الجانب الفلسطيني لم يبلغ بوجود نية لدى الجانب الإسرائيلي بإغلاق معبر ناحل عوز واستبداله بمعبر كرم أبو سالم، وذلك بالرغم من أن معبر ناحل عوز عمل آخر مرة يوم الثلاثاء الماضي.

وحول أداء المعابر لفت فتوح إلى أن الجانب الإسرائيلي عمل، أمس، على فتح معبري كرم أبو سالم والمنطار لإدخال كميات محدودة من المساعدات والوقود إلى غزة، فيما أبقى على إغلاق معبر ناحل عوز.

وبيّن أنه تم أمس إدخال ما بين 102- 112 شاحنة عبر معبر كرم أبو سالم محملة بالمساعدات والبضائع للقطاعين التجاري والزراعي، و96 شاحنة عبر المنطار محملة بالقمح والأعلاف والحبوب، مشيراً إلى أنه تم أول من أمس إدخال 99 شاحنة عبر كرم أبو سالم محملة بالمساعدات، فيما تم إدخال 435 ألف لتر من السولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة، و107 أطنان من غاز الطهي.

 

 

 

 

انشر عبر