شريط الأخبار

مسودة البيان الأوروبي الـمقترح حول الـموقف من القدس

08:38 - 08 آب / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

جاء في مسودة بيان من الـمقرر الـموافقة عليه في اجتماع يعقد، اليوم (الثلاثاء)، أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيدعون إسرائيل والفلسطينيين إلى تسوية وضع القدس على أنها عاصمة الدولتين في الـمستقبل.

وتنتقد مسودة البيان التي حصلت "رويترز" على نسخة منها إسرائيل لبناء مستوطنات في الضفة الغربية، قائلةً: إن ذلك يهدد حل الدولتين. ودعت إسرائيل إلى إنهاء الـمعاملة "التي تميّز ضد" الفلسطينيين.

ووفقاً لـمسودة البيان التي من الـمقرر أن يضع اللـمسات النهائية عليها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع، اليوم، "يشعر الـمجلس بقلق بالغ بشأن الـموقف في القدس الشرقية".

وجاء في مسودة البيان: "ويشير الـمجلس مجدداً إلى أنه لـم يعترف أبداً بضم (إسرائيل) القدس الشرقية. ولتحقيق سلام حقيقي يتعين إيجاد وسيلة... لحل وضع القدس كعاصمة للدولتين في الـمستقبل".

وأضافت مسودة البيان: "كما يدعو الـمجلس الحكومة الإسرائيلية إلى أن تكف عن كل أشكال الـمعاملة التمييزية ضد الفلسطينيين في القدس الشرقية".

وعبّر مسؤولون إسرائيليون عن قلقهم، في الأيام الأخيرة، من أن الاتحاد الأوروبي على وشك إصدار بيان صادم بشأن وضع القدس التي تعتبرها الحكومة الإسرائيلية العاصمة غير الـمقسمة لإسرائيل.

وبينما توجه مسودة البيان انتقاداً لإسرائيل إلا أنها تكرر إلى حد كبير الـمواقف التي يتبناها بالفعل الاتحاد الأوروبي ويعبّر عنها دبلوماسيو الاتحاد الأوروبي في الاجتماعات مع مفاوضين إسرائيليين وفلسطينيين.

غير أن البيان يصدر في وقت تتعرض فيه إسرائيل لضغوط لوقف البناء في الـمستوطنات والتوسع بما في ذلك القدس الشرقية واستئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين الـمتعثرة منذ عام على الأقل.

وتدعو مسودة البيان أولئك الذين يحتجزون الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت إلى الإفراج عنه.

ومع الإشارة إلى قرار إسرائيل، الشهر الـماضي، بفرض تجميد مؤقت على الاستيطان، قال وزراء الاتحاد الأوروبي: إن هناك حاجة لاتخاذ مزيد من الإجراءات لجمع الطرفين على مائدة التفاوض.

انشر عبر