شريط الأخبار

الحوار الى أجل غير مسمى بعد إبلاغ مصر لجنة الوفاق تمسكها برفض إدخال أية تعديلات

08:36 - 08 تشرين أول / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

أبلغ مسؤولون مصريون وفداً من الشخصيات الفلسطينية الـمستقلة، مساء أمس، أن القاهرة تتمسك بموقفها الرافض لإدخال تعديلات على ورقتها للـمصالحة الوطنية بموجب طلب من حركة حماس.

وقال عضو في وفد لجنة الوفاق والـمصالحة: إن الوفد عقد، مساء أمس، أول اجتماعاته مع الـمسؤولين الـمصريين لبحث استئناف الحوار الوطني الفلسطيني وحل أزمة التوقيع على الورقة الـمصرية.

وذكر العضو، الذي طلب عدم ذكر اسمه: أن الاجتماع الذي حضره أعضاء الوفد مع اللواء محمد إبراهيم وكيل جهاز الـمخابرات العامة جاء تحضيراً للقاء كان مقرراً اليوم مع مدير الـمخابرات العامة الـمصرية الوزير عمر سليمان.

وأوضح العضو: أن وفد لجنة الوفاق والـمصالحة حث مصر على متابعة جهود رعاية الحوار الوطني الفلسطيني وعدم اليأس في مواجهة بعض العقبات الـمتبقية لإنهاء الانقسام الداخلي.

ونقل العضو عن اللواء إبراهيم تأكيده استمرار القاهرة في جهود إنهاء الانقسام الداخلي، لكنه قال: إنها لن تقبل إدخال ملاحظات على الورقة الـمصرية، إلاّ أنها ستتفهمها عند تنفيذ اتفاق الـمصالحة على الأرض.

وذكر أن الـمسؤولين الـمصريين أكدوا أن القاهرة لن توقف جهودها في رعاية الحوار الوطني، لكنها تشدد على أن الـمصالحة يجب ألا تكون مفروضة، بل أن تقوم على التفاهم وتتفادى الخلافات التي أدت إلى فشل حوارات سابقة بين الأطراف الفلسطينية، خاصة حركتي فتح وحماس.

وكان وفد لجنة الوفاق والـمصالحة التي تضم شخصيات مستقلة مكوناً من ثماني شخصيات من غزة وست شخصيات من الضفة الغربية وصل القاهرة، أول من أمس، بدعوة مصرية لبحث استئناف الحوار الوطني.

وأرجأت مصر الحوار الفلسطيني إلى أجل غير مسمى؛ إثر رفض حركة حماس التوقيع على ورقتها الخاصة بإعلان الـمصالحة والتي وقعتها حركة فتح.

انشر عبر