شريط الأخبار

قافلة " تحيا فلسطين 3 " تنطلق من لندن بقيادة النائب جورج جالاوي

12:42 - 07 تموز / ديسمبر 2009

قافلة " تحيا فلسطين 3 " تنطلق من لندن بقيادة النائب جورج جالاوي

فلسطين اليوم- غزة

انطلقت من أمام البرلمان البريطاني في العاصمة لندن قافلة "تحيا فلسطين 3" بقيادة النائب البريطاني جورج جالاوي، متجهة نحو الأراضي الفرنسية ومنها إلى إيطاليا ثم اليونان، وبعدها ستدخل الأراضي التركية في الخامس عشر من الشهر الجاري، حيث ستقام احتفالات رسمية وشعبية في القافلة وسينضم للقافلة عشرات المتضامنين الأتراك، وتتكون القافلة من 80 حافلة محملة بالمساعدات الطبية والإنسانية، وسينضم إليها في الأراضي التركية عشرات من الحافلات التركية التي تبرعت بها هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية التركية IHH.

 

وكان النائب جورج جالاوي أكد في كلمته أمام أعضاء القافلة والمودعين الذين جاؤوا من مدن بريطانية مختلفة أن هذه القافلة تتميز عن بقية القوافل بأنها ستدخل غزة في ذكرى الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع لتعبر عن التضامن مع ضحايا الحرب ولتركز الأضواء على الحصار الظالم المفروض على أهل غزة ليس لشيء إلا لأنهم مارسوا حقهم الديمقراطي في الانتخابات الماضية.

 

وأضاف جالاوي :"أن هذه المساعدات هي أقل ما يفرضه الواجب الإنساني تجاه المظلومين وأنها مهما بلغت قيمتها فلن تغني عن رفع الحصار", معربا عن أسفه لدور بريطانيا في أصل المأساة الفلسطينية التي تمثلت في وعد بلفور عام 1917.

 

وأكد أن هذه القافلة إنسانية وليس لها أي علاقة بالشؤون السياسية الداخلية في مصر أو غيرها من الدول العربية،قائلا:" إن أعضاء القافلة يتمنون على مصر أن تكون جزءا من النجاح وأن توفر كافة التسهيلات لكي تحقق القافلة هدفها الإنساني ".

 

من جهته قال زاهر بيراوي – عضو اللجنة التنسيقية للقافلة والناطق باسمها :"إن القافلة الحالية تتميز بأنها دولية يشارك فيها متضامنون من دول أوروبية مختلفة ومن أمريكا وماليزيا وتركيا", قائلا:" إن الهدف من القافلة هو إيصال المساعدات الطبية الضرورية لسكان قطاع غزة الذي يعاني من النقص الشديد في معظم الاحتياجات الأساسية للحياة وأن القافلة تحمل رسالة تضامن مع الشعب الفلسطيني بشكلٍ عامٍّ ومع أهل غزة بشكلٍ خاصٍّ، كما أن إيصال المساعدات هو تأكيد لرفض المجتمعات الأوروبية وأحرار العالم لسياسة الحصار المفروض على قطاع غزة ".

 

وأضاف بيراوي أن القافلة ستتوجه من تركيا إلى سورية ومنها إلى الأردن؛ حيث سيتم تحميل السيارات والبضائع، ونقل المتضامنين إلى سفينةٍ كبيرةٍ تعبر البحر الأحمر إلى ميناء نويبع المصري، ومن هناك يتابع المتضامنون رحلتهم برًّا إلى رفح؛ ليكون دخولهم القطاع يوم (27-12) متزامنًا مع ذكرى بدء الحرب الصهيونية على قطاع غزة.

 

كما أشار بيراوي إلى أن القافلة تحتوي على العشرات من سيارات الإسعاف المحملة بالأدوات الطبية، وهناك 15 سيارة إسعاف تحمل أسماء شهداء الطواقم الطبية الذين قضوا نحبهم في الحرب الصهيونية على القطاع؛ تخليدًا لذكراهم.

 

جدير بالذكر أن مؤسَّسة "تحيا فلسطين" نظمت قافلتين قبل هذه القافلة: الأولى بريطانية دخلت قطاع غزّة في شهر آذار/مارس ، والثانية أمريكية دخلت القطاع في شهر تموز / يونيو الماضيين.

انشر عبر