شريط الأخبار

عائلات الأسرى المرضى تناشد الصليب الأحمر التدخل لتقديم العلاج لأبنائهم

12:28 - 07 تشرين أول / ديسمبر 2009

عائلات الأسرى المرضى تناشد الصليب الأحمر التدخل لتقديم العلاج لأبنائهم

فلسطين اليوم- رام الله

ناشدت عائلات الأسرى الفلسطينيين المرضى في سجون الاحتلال عبر نادي الأسير الفلسطيني، الصليب الأحمر الدولي، والمؤسسات المدافعة عن الأسرى، ومؤسسات حقوق الإنسان بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتقديم العلاج لأبنائهم في سجونها .

 

وأكدت هذه العائلات في رسالة وجهتها لنادي الأسير أن أبناءهم يعانون من وضع صحي بالغ الخطورة، وهم بحاجة ماسة للعلاج، وغالبيتهم ينتظرون دورهم لإجراء عمليات جراحية منذ فترة طويلة قد تصل إلى عدة سنوات  ما أدى إلى تفاقم وضعهم الصحي، معتبرين مماطلة إسرائيل بتقديم العلاج لهم هو جريمة بحق الإنسانية وانتهاك صارخ لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية .

 

 وأشار ذوو الأسرى أن أبناءهم تقدموا بعدة طلبات إلى مصلحة السجون لعلاجهم إلا أنها تماطل في تقديمه، وتكتفي بإعطائهم الاكامول، وتنصحهم بشرب الماء بكثرة مع رفضها إدخال أطباء أو أدوية لهم من الخارج سواء كان ذلك عن طريق الصليب الأحمر أو المحاميين أو زيارة الأهالي  .

 

 من جهته أكد نادي الأسير بان سجون الاحتلال مليئة بآلاف الأسرى، بحيث يزيد العدد عن 7500 أسير وأسيرة، وأن الحالات المرضية في ارتفاع متواصل، واستطاع النادي إن يسجل حوالي 1600 حالة مرضية_  من خلال رصد هذه الحالات ومتابعتها_ ما بين مرضى السكري والأسنان والضغط والعيون وأمراض المعده وأمراض أخرى، ومنهم من بحاجة لإجراء عمليات قسطرة، وآخرين يعانون من مرض السرطان، مشيرا في الوقت ذاته إلى وجود 28 أسيراً في مستشفى سجن الرملة بشكل دائم يعانون من وضع صحي حرج، فمنهم من يعاني من بتر بإحدى الساقين، أو يعاني من فشل كلوي، أو مرض قلبي، أو شلل نصفي .

 

ونوه إلى وجود العشرات من الأسرى المرضى في سجون الاحتلال حياتهم مهددة بالخطر، وخاصة الذين يعانون من الأمراض المزمنة ويعيشون أوضاعاً صحية قاسية.

 

وطالب النادي بضرورة تحرك شعبي ومؤسساتي، لكشف ما يتعرض له الاسرى من انتهاك يومي، وإهمال طبي متعمد واثارتها لاجبار الاحتلال على تقديم العلاج لهم

انشر عبر