شريط الأخبار

مخاوف أمنية إسرائيلية من محاولات يهود متطرفين اغتيال نتنياهو أو باراك

08:15 - 07 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

عبّر رؤساء الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عن خشيتهم من وقوع عملية اغتيال سياسية جديدة في الدولة العبرية، تستهدف أحد كبار المسؤولين في الحكومة على يد متطرفين يهود.

وبحسب ما أوردته صحيفة "معاريف" في عددها الصادر أمس، فإن رؤساء الجهات الأمنية المختصة أجروا نقاشاً حول موضوع "الأمن الشخصي" لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الجيش أيهود باراك "خشية تعرضهما لمحاولة اعتداء من قبل عناصر متطرفة، نظراً للمعارضة الشديدة التي تعم المستوطنين حيال قرار تجميد البناء في المستوطنات المؤقت"، على حد تعبيرها.

ونقلت عن مصدر أمني مسؤول، قوله: "إن رد فعل رؤساء المستوطنين قد تفسره أعشاب ضارة، عناصر من غلاة المتطرفين في معسكر اليمين،  وكأنه إعطاء الضوء الأخضر للضغط على الزناد".

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أنه "لم يتم تعزيز طوق الحماية حول نتنياهو، وأن السبب الرئيس لذلك هو أنه كان قد تم تشديد الحراسة حول رئيس الوزراء بشكل ملموس في حينه إثر اغتيال رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين".

انشر عبر