شريط الأخبار

لماذا تخشى "تل أبيب" إدخال المدرعات الروسية لأمن السلطة الفلسطينية في الضفة؟

07:42 - 06 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

علّق أيهود باراك وزير الجيش الإسرائيلي، على رفضه طلباً روسياً للسماح بنقل 25 ناقلة جنود مدرعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية بالقول:" إن إسرائيل لا تعارض أن تكون السلطة الفلسطينية قوية في الضفة الغربية, ولكن الظروف الآن غير مناسبة لإدخال هذه المدرعات".

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن هذه القضية طرحت عام 2005, ولكن حكومات إسرائيل تهربت من إعطاء رد واضح على هذا الموضوع , وفي عام 2007 وافق رئيس الوزراء السابق أيهود أولمرت على هذا الطلب, إلا أن الأجهزة الأمنية رفضت ذلك؛ خوفاً من سقوط تلك الناقلات في أيدي حركة "حماس" أو منظمات المقاومة الأخرى.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة الإسرائيلية السابقة قد أعطت الموافقة على الطلب الروسي بإدخال هذه الناقلات شرط ألا تزود بأي سلاح هجومي, إلا وزارة الجيش اقترحت حينها بإرسال الناقلات إلى الأردن, وفي حال وجود ظروف مناسبة لإسرائيل يتم إدخالها إلى الضفة الغربية.

انشر عبر