شريط الأخبار

مصادر مطلعة: مفاوضات صفقة "شاليط" وصلت إلى مرحلة ستحسم خلال 48 ساعة

06:42 - 06 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة ( قسم المتابعة)

هدد الوسيط الألماني في المفاوضات الدائرة لصفقة التبادل بين حركة "حماس" وإسرائيل، بسحب وساطته بسبب تعنت الموقف الإسرائيلي.

وبيّنت مصادر إعلامية أن الوسيط الألماني آرنست أورلاو هدد في الجولة الأخيرة من المفاوضات بوقف وساطته بسبب التعنت الإسرائيلي في المفاوضات غير المباشرة ورفض الحكومة الإسرائيلية تلبية مطالب آسري "شاليط".

وقالت :"إن أورلاو يشعر بأن تعنت "إسرائيل" في الصفقة سيؤدي إلى فشلها، وبناء عليه هددها بسحب وساطته في حال لم تقدم تنازلات من شأنها أن تتيح توقيع الصفقة".

ووصفت المفاوضات بأنها "شاقة ومعقدة جداً"، مشيرة إلى "العقبات التي تحول حتى الآن دون إتمام الصفقة المتمثلة في رفض إسرائيل إطلاق أسرى القدس الـ 44، وأسرى مناطق الـ 48 المحتلة الـ 20، والأسير المتبقي من الجولان، وجميعهم معتقلون قبل توقيع اتفاق "أوسلو"، فضلاً عن إصرارها على إبعاد نحو 125 إلى القطاع والخارج.

إلى ذلك، كشف مسؤول مطلع على سير مفاوضات تبادل الأسرى بين حركة "حماس" وإسرائيل أن الساعات الـ48 القادمة حاسمة في موضوع إتمام صفقة التبادل أو إرجائها لوقت آخر.

وقال المسؤول البارز–الذي اشترط عدم ذكر اسمه- :" إن المفاوضات وصلت إلى مرحلة حاسمة، وإن الوسيط الألماني وصل إلى "تل أبيب" حاملاً رد ورؤية حركة "حماس" على العرض الإسرائيلي الأخير لمبادلة الجندي جلعاد شاليط بأسرى الفلسطينيين".

وأكد المسؤول أنه بعدما ينقل الوسيط الألماني رد ورؤية "حماس" للجانب الإسرائيلي فإنه سيعود إلى قطاع غزة لتسليم رد الجانب الإسرائيلي للحركة.

وأوضح المسؤول أن المفاوضات "شاقة وصعبة للغاية" وأن إسرائيل غيّرت بعض مواقفها في العرض الأخير، مضيفاً أن "المرحلة الحالية هي الأصعب والأدق في الصفقة، وأنه إذا ما رفضت السلطات الإسرائيلية طرح "حماس" فإن الصفقة سوف تؤجل إلى وقت تغير فيه إسرائيل مواقفها".

انشر عبر