شريط الأخبار

واشنطن تعيد الى الاردن شقيق متهم بالسعي لتفجير ناطحة سحاب في دالاس

12:06 - 06 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعادت الولايات المتحدة الى الاردن امس السبت شقيق الشاب الاردني الذي اتهم في ايلول (سبتمبر) بالسعي لتفجير سيارة مفخخة تحت ناطحة سحاب في مدينة دالاس الاميركية، حسبما افاد مصدر رسمي اردني. 

وكان حسين ماهر الصمادي (18 عاما) يدرس في ثانوية "سانتا كلارا" في شمال كاليفورنيا عندما اعتقل في 24 ايلول (سبتمبر) بالتزامن مع اعتقال شقيقه الاكبر حسام (19 عاما) على خلفية اتهام الاخير بمحاولة تنفيذ هجوم بسيارة مفخخة على ناطحة سحاب في مدينة دالاس.

ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) عن حسين قوله ان "عملية التحقيق معه استمرت لمدة أسبوعين ومن ثم تم توقيفه دون محاكمة وتم الافراج عنه من خلال مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي". 

وثمن الصمادي جهود الحكومة ومتابعتها لقضيته من خلال توجيه مخاطبات رسمية الى وزارة الخارجية ووزارة العدل الاميركيتين والتي أثمرت بالافراج عنه.

ونقلت السلطات الاميركية حسين بطائرة عسكرية الى مطار عمان الدولي مكبلا بالقيود، الا ان رجال الامن الاردني طلبوا من حراسه الاميركيين فور وصوله فك قيوده، حسبما افادت صحيفة "الغد" الاردنية.

واوضح حسين ان "الطائرة الاميركية التي نقلته، اقلت معه ثلاثة اردنيين وثمانية فلسطينيين بينهم فتاة وعراقيان لم نعلم ما هي التهم الموجهة اليهم او اسباب اعتقالهم وابعادهم من الولايات المتحدة".

وحسين هو شقيق حسام ماهر الصمادي (19 عاما) الموقوف منذ الرابع والعشرين من ايلول (سبتمبر) الماضي بعد ان نصب له فخ اثر مشاركته في منتدى حوار على الانترنت.

واشار التحقيق الى ان الصمادي استخدم جهاز تحكم عن بعد قدمه اليه مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) بنية تفجير قنبلة كان يفترض ان تكون زرعت داخل سيارة متوقفة في موقف تحت الارض داخل ناطحة سحاب في دالاس.

ورفض حسام الصمادي التهم الموجهة اثناء مثوله امام المحكمة في 26 تشرين اول (اكتوبر) الماضي. ويواجه الشاب الاردني تهمة السعي لاستخدام اسلحة دمار شامل ما قد يعرضه لعقوبة السجن المؤبد.

من جهته، اكد والدهما المهندس ماهر الصمادي انه "ما زال يتابع المستجدات في قضية ابنه حسام عبر السفارة الاردنية في واشنطن وتحديدا من خلال الاتصال مع القنصلة دانا خريس التي تنقل له الاخبار ونتائج التحقيقات والمرافعات اولا باول".

انشر عبر