شريط الأخبار

فياض كان حادا مع "دايتون" ووجه لفت نظر له وقال:"لا تثرثر كثيرا أنت مجرد مدرب أمني"‏

08:41 - 06 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أقر رئيس الوزراء حكومة رام الله د. سلام فياض بأنه وجه «لفت نظر» إلى الجنرال الأميركي كيث دايتون المسؤول عن برنامج التدريب الأميركي لقوات الأمن الفلسطينية، وذلك على خلفية أقوال أدلى بها عن دوره الأمني.

وقال فياض في لقاء مع تلفزيون فلسطين ليل الجمعة – السبت ان الدور الذي يقوم به دايتون هو تدريبي فقط ولا يتعدى ذلك.

وأضاف ان «اسم دايتون أخذ صدى أكبر من دوره بسبب أقوال أدلى بها في محافل إعلامية، وفهم البعض منها ان له دوراً أكثر من ذلك». وأضاف: «الخطة الأمنية هي خطة فلسطينية، ولا دور لأي طرف خارجي فيها».

وقالت مصادر في السلطة الفلسطينية ان فياض استدعى في وقت سابق الجنرال الاميركي ووجه له لفت نظر في شأن أقواله تلك، وتوقف عن استقباله. وأضافت ان فياض كان حاداً مع دايتون، وابلغه ان دوره محصور في الجانب الفني التدريبي.

وتوجه حركة «حماس» انتقادات الى السلطة الفلسطينية على خلفية البرنامج التدريبي الاميركي وتصفها بـ «سلطة دايتون»، في إشارة الى الجنرال الاميركي المسؤول عن برنامج التدريب. ويقيم دايتون في اسرائيل، ويشرف على تدريب قوات الأمن الوطني الفلسطينية في معسكرات تدريب في الأردن.

وقال مسؤولون في السلطة إن أجهزة الأمن الفلسطينية في حاجة الى هذه التدريبات بعد ان اغلقت اسرائيل معسكرات التدريب في الضفة الغربية وفرضت قيوداً على عمليات التدريب المحدودة التي سمحت فيها في مدينة اريحا في الضفة الغربية.

وقال مسؤول أمني فلسطيني إن اسرائيل ترفض السماح باستخدام المتفجرات والقنابل في هذه التدريبات، وتحدد استخدام كميات الرصاص، الأمر الذي يجعل عمليات التدريب هذه محدودة الجدوى».

واضاف: «هذا يجعل السلطة في حاجة الى تدريب خارجي ترعاه دولة قادرة على التأثير على اسرائيل مثل الولايات المتحدة».

انشر عبر