شريط الأخبار

براك: لن ندخل 25 مصفحة روسية للضفة الغربية‏..وحل لتركها في الأردن

08:36 - 06 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

ذكرت مصادر إسرائيلية بأن وزير الحرب الإسرائيلي ايهود باراك رفض مطلبا مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف السماح بنقل 25 ناقلة جنود مدرعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وقال باراك خلال لقائهما أن هذا ليس الوقت المناسب ".

 

باتروشيف ترأس الوفد الروسي الذي وصل إلى إسرائيل لحضور الاجتماع نصف السنوي مع إسرائيل في مجلس الأمن القومي ، الذي يرأسه البروفسور عوزي اراد. باتروشيف اجتمع أيضا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس.

 

وقال كبار المسؤولين الإسرائيليين الذين تعاملوا مع هذه القضية أن الروس محبطين للغاية من جانب إسرائيل لعرقلة تسليم العربات المدرعة على الرغم من  وعود  من قبل رئيسي الوزراء السابقين ارييل شارون وايهود اولمرت للسماح لهم بالمرور.

 

وقال باتروشيف"أنا لا أفهم لماذا لا يتم منح ترخيص لاستيراد ناقلات الجنود المدرعة هذه هي مركبات العزل ، فما هي المشكلة؟"

 

ووفقا لمسؤولين إسرائيليين فان حلا وسطا أثير خلال المحادثات والتي سوف يتم إرسالها إلى الأردن على افتراض أن عمان سوف نوافق على ذلك مع إبقائها متوفرة في معسكرات التدريب الأردني ، حيث قوات أمن السلطة الفلسطينية تذهب هناك لتتدرب تحت إشراف الولايات المتحدة.

 

وتجدر الإشارة ان الرئيس الروسي السابق بوتين اعلن في إبريل / نيسان 2005 خلال زيارته لإسرائيل والسلطة الفلسطينية أن موسكو ستقوم بتزويد السلطة الفلسطينية 50 عربة مدرعة لمساعدتها في مكافحة "الإرهاب" على حد قوله.

 

وأثيرت المسألة مع مسؤولين إسرائيليين لكنه لم يحرز أي تقدم بسبب معارضة إسرائيل لذلك أيضا

 

انشر عبر