شريط الأخبار

عمليات قمع متواصلة بحق الأسرى في سجون المحتل

12:38 - 05 حزيران / ديسمبر 2009

عمليات قمع متواصلة بحق الأسرى في سجون المحتل

 

فلسطين اليوم- رام الله

أكد قدورة فارس رئيس نادي الأسير، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صعدت خلال الفترة الأخيرة من انتهاكات وإجراءاتها القمعية بحق الأسرى الفلسطينيين داخل سجونها، بشكل ممنهج.

 

وأضاف فارس في بيان صحافي، أن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال سيئة للغاية، فلا يكاد يمر يوم حتى يتعرضوا فيه لصنوف شتى من المضايقات ومحاولات إذلالهم، مشيراً إلى أن أساليب الاعتداء على الأسرى تأخذ أشكالا مختلفة، (الضرب المباشر والتفتيش المهين الذي يرافقه التفتيش العاري إلى استخدام الكلاب البوليسية للعبث بمحتويات الأسرى في غرفهم، وقد يصل في أحيان أخرى لإطلاق النار، حيث تم تسجيل ما يزيد عن 200 حالة قتل منذ العام 1967).  

 

وأوضح أن قوات الاحتلال تلجأ لأسلوب عزل الأسير عن باقي الأسرى، لتمتد فترة العزل لسنوات طوال، مما يضع الأسير في وضع نفسي سيء للغاية، وغالبا ما يتم تجديد العزل كل ستة شهور، وتتذرع إسرائيل أن سبب العزل 'امني'.

 

وتطرق رئيس نادي الأسير إلى قيام سلطات الاحتلال بحرمان قطاعات واسعة من الأسرى من الالتحاق بالتعليم المفتوح، وعدم إدخال الكتب والصحف اليومية إلا في فترات متباعدة.

 

وبيّن أن معاناة الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال لا تقتصر عليهم بل تشمل ذويهم، وكل المحيط العائلي الخاص بهم، فإسرائيل تحرم آلاف الأسرى من لقاء ذويهم، ولا تمنحهم التصاريح الخاصة لزيارتهم في السجون.

 

 وأكد أن سلطات الاحتلال رفعت من سقف الأحكام، مع انطلاقة انتفاضة الأقصى خلافا لما كان في السابق، وغالبا ما تكون الأحكام عالية وترافقها الغرامات المالية، والأحكام المبنية على أسباب سياسية، رغم عدم وجود الأدلة للحكم.

 

وطالب فارس كافة المؤسسات الحقوقية والإعلامية تكثيف الجهود من اجل إيصال رسالة الأسرى إلى كافة المحافل الدولية وكشف الانتهاكات المستمرة التي تمارس بشكل يومي من قبل سلطات الاحتلال، والتي بدورها تضرب بعرض الحائط كافة الأعراف والمواثيق الدولية التي كفلت للأسرى حقوقهم.

انشر عبر