شريط الأخبار

مصائب دبي فوائد لإسرائيل: بنك أميركي يشجع المستثمرين على التوجه لشركاتها

07:21 - 04 حزيران / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

نصح بنك "ميريل لينتش" الأميركي المستثمرين الدوليين بتجنب إصدار تكهنات حول الوضع في دبي والتركيز بدلاً من ذلك على البورصة الإسرائيلية.

ووصف التقرير المعنون " اللعبة الدفاعية" البنوك وشركات الهواتف اللاسلكية في إسرائيل بأنها استثمار جيد.

وجاء فيه:" يجب أن يعود اهتمام المستثمرين بإسرائيل، وخاصة عندما نرى الفوضى المالية في الخليج".

وتعاني دبي اضطرابات مالية شديدة في إعقاب تأكيد "مجموعة دبي العالمية" أنها مدينة بمبلغ 26 مليار دولار.

وهذا الإعلان من جانب الشركة المملوكة للحكومة هبط بسوق الأسهم إلى دوامة من الانخفاض وهز ثقة المستثمرين.

 وفي حين اظهر مستثمرون كثيرون رغبة في المخاطرة خلال الشهرين الماضيين، فان حاييم إسرائيل يدعي أن موقفهم هذا آخذ في التغير.

وقال: "الآن، وخصوصا قبل نهاية العام، فان الناس بدأوا في تنويع المخاطر التي يرغبون في مواجهتها ويفضلون المخاطر من نوع "بيتا"- أي الأقل".

وأورد التقرير خمسة أسباب لأفضلية الاستثمار في إسرائيل.

الأول: هو الأداء الاقتصادي الجيد في مقابل الأسواق العالمية الناشئة اثر انتهاء الركود قبل ستة شهور، والثاني: ضعف التدخل الزائد بسبب صغر حجم المشاريع، والثالث: هو قوة العملة مقارنة بالدولار، والرابع: توفر سيولة محلية كبيرة، أما الخامس والأخير: فهو دور إسرائيل في تنويع المخاطر من مستوى "بيتا" المتدنية.

ويتكهن المحللون بأن إسرائيل لن تتأثر بالأزمة في دبي، لأن معظم الشركات المنكشفة كانت بريطانية.

وتعزز موقف إسرائيل في الولايات المتحدة بعد نجاحها في الثبات أمام الأزمة المالية العالمية.

وأضاف حاييم إسرائيل: "علينا أن نفخر ويعود الفضل إلى سياستنا الاقتصادية وخصوصا من جانب البنك المركزي ووزارة المالية فقد تم إنقاص سعر الفائدة حتى قبل أن تنقصها الولايات المتحدة، عندما توقعوا مسبقا أن الاقتصاد العالمي آخذ في التباطؤ".

واستطرد: "الآن يدرك المسؤولون أن الأداء الاقتصادي في صعود تدريجي، وحان الوقت للبدء في رفع سعر الفائدة، لأن الأجواء مواتية للتضخم في مختلف أنحاء العالم".

انشر عبر