شريط الأخبار

صلاح يحذّر: تفريغ "الأقصى" من القيادات بهدف اتخاذ خطوات خطيرة بحق المسجد

07:06 - 04 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أدى جمهور واسع من المقدسيين ووفد من الداخل المحتل اليوم عام 1948م، صلاة الجمعة على أراضي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، بمشاركة شخصيات.

وبرز حضور أهالي الشيخ جراح من الرجال والنساء ومن ضمنهم العائلات التي تمّ الاستيلاء على بيوتها وتهجير أهلها منها من قبل الاحتلال ، وقد وحاصرت قوات كبيرة من الاحتلال الحي وموقع الصلاة ، فيما خطب الجمعة الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني – والذي تحدث في خطبته عن صمود أهل القدس وانتصار قضيتهم على باطل الاحتلال الإسرائيلي الذي هو إلى زوال، كما شدد.

وكشف الشيخ رائد صلاح خلال خطبته عن مخطط احتلالي إسرائيلي لتحويل مصلى المتحف الإسلامي في المسجد الأقصى إلى كنيس يهودي ، هذا وقد أمّ المصلين في صلاة الجمعة الشيخ علي أبو شيخة، مستشار الشيخ صلاح.

ومما جاء في خطبة الشيخ صلاح:" يجب أن تقام الصلاة بالقدس في المسجد الأقصى، لكننا نعيش لحظات اضطرارية لإقامتها هنا على أراضي حي الشيخ جراح، بعد حرمان قيادات عديدة من القدس والداخل الفلسطيني من دخوله" ، مضيفاً "أن أظلم الظلم هو الذي يتجرأ على بيوت الله ويمنع إقامة الصلاة بها، فلعنة الله عليهم."

وتطرق الشيخ صلاح في خطبته إلى المطالبات الصريحة لأذرع الاحتلال الإسرائيلي بمنع رفع آذان الفجر من مساجد القدس والمسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى مساجد مدن وقرى الداخل الفلسطيني حيث قال:" إن الاحتلال بدأ يصعد من ظلمه وقهره فبعد منع الاحتلال وبجرة قلم العديد من القيادات الدخول للأقصى، يريد اليوم أن يمنع الآذان من المساجد"، واصفاً سلوك المؤسسة الإسرائيلية بالغبي والأحمق لسعيها لخراب بيوت الله.

وتابع:" إن الآذان عندما يرفع يقول "الله أكبر".. والله أكبر على الظلم والقهر والعربدة.

ومضى يقول:" إننا نعيش اليوم لحظات مصيرية والانتصار سيكون للحق الذي نحمله في عقولنا وقلوبنا، فنحن لنا التاريخ والحاضر والمستقبل، ولنا الهوية والأبناء والأحفاد وستبقى العزة والكرامة لقدسنا ولمسجدنا"، مشددا على ضرورة الرباط بالقدس والصبر وتقوى الله.

وحذّر الشيخ صلاح من تفريغ الأقصى من القيادات بهدف اتخاذ خطوات خطيرة ومصيرية بحق المسجد، حيث قال:" لا يخطط الاحتلال لتقسيم الأقصى فقط ، إنما يخطط لتحويل بعض المباني والمصليات إلى كنس يهودية" .

وقال:" إن الاحتلال يعاني من حمى تهويد القدس، فهو يخطط لتقسيم الأقصى ثم يطمع ببناء الهيكل المزعوم على حسابه، إضافة إلى أوامر الإخلاء وإخطارات الهدم التي لحقت بآلاف المقدسيين خلال العام الحالي"، مشددا على ضرورة مواجهة المخططات الإسرائيلية فلسطينياً وعربياً وإسلامياً، مبيناً أن "ذلك لا يكون بالحروب الأهلية والسهرات الليلية!!"، مطالباً في ذات الوقت العالم العربي والإسلامي بالتحرر من دائرة الصمت، والخروج من دائرة المتفرج لحماية القدس والأقصى.

انشر عبر