شريط الأخبار

الصفقة في نهايتها والخلاف حول البرغوثي وسعدات و18 أسير

10:52 - 02 كانون أول / ديسمبر 2009


فلسطين اليوم: غزة

ذكرت مصادر إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهو قام بلوم نائبة الأول سلفان شلوم لما صرح به لوسائل الإعلام الإسرائيلية بقوله: لن يتم الإفراج عن مروان البرغوثي وأحمد سعدات).

وبحسب المصادر فقد قال نتنياهو لسلفان شالوم أنت أول وزير يسرب معلومات حول الاتصالات الخارجية مع حركة حماس للإفراج عن الجندي جلعاد شاليط، وحذره من تكرار زلة اللسان التي قالها لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

ورأي محلل الشؤون الإسرائيلية لـ فلسطين اليوم إلياس عبد الهادي أنه بدأ يلوح في الأفق بأن الخلاف الرئيسي لإتمام الصفقة يتعلق ليس بأمين سر حركة فتح مروان البرغوثي بل بـ "عبد الله البرغوثي" والذي حكمت علية إسرائيل بالسجن المؤبد ل67 مرة وأمين عام الجبهة الشعبية "أحمد سعدات"

أما الخلاف الثاني والذي سيتم التغلب علية هو عدد من سيتم إبعادهم من الأسرى خارج الضفة لغربية وقطاع غزة من ضمن القائمة الأولي ألـ 450 أسير من ذوي المحكوميات العالية.

أما بما يتعلق بالدفعة الثانية وقوامها530 والتي علي رأسها مروان البرغوثي لن ينقص منها أي أسير فسوف يتم الإفرج عنهم جميعا.

وقال المحلل أن العقدة الحالية بين حماس وإسرائيل تتمحور حول القيادي العسكري في حماس عبد الله البرغوثي وأحمد سعدت و18 أسير آخرين فإسرائيل لا زالت تخشي اتخاذ قرار حاسم بشأنهما بسبب ضلوع البرغوثي وإدانته بقتل عدد كبير من الإسرائيليين، أما احمد سعدات فنتنياهو يخشي من الإفراج عنه خشية من ردود فعل متطرفة من قبل الأحزاب المتطرفة بسبب اتهام سعدات بالمشاركة في قتل وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي.

أما حيال مروان البرغوثي فهناك إجماع في المجلس الوزاري الإسرائيلي للإفراج عنه وإبقائه في الضفة الغربية وعدم إبعاده للخارج لأهداف سياسية تريدها إسرائيل تحقيقها عبر مروان البرغوثي علي حساب شخصيات أخري من حركة فتح.

انشر عبر