شريط الأخبار

والد أسير توفي وهو يردد اسم ابنه الأسير الذي لم يره منذ 7 سنوات

10:09 - 02 تموز / ديسمبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

نعت جمعية واعد للأسرى والمحررين والد الأسير أشرف أبو عودة المعتقل في سجن النقب الصحراوي والمحكوم بالسجن لمدة 7 سنوات.

وأضافت واعد أن والده توفي وهو يتمنى رؤيته قبل وفاته وكان ينتظر بفارغ الصبر أن تتم الصفقة حتى يتمكن من رؤيته كون أن ابنه لم يتبق على خروجه من السجن سوى أربعة أشهر.

وذكرت أم بشار زوجة الأسير إبراهيم أبو عودة أن وقع خبر وفاة والد زوجها كان كالصعقة على زوجها خاصة أنه لم يتمكن من رؤية والده منذ لحظة اعتقاله أي منذ سبع سنوات.

وأوضحت أن زوجها اعتقل من حاجز أيرز أثناء ذهابه لتجديد بطاقة الممغنط له ولم يكن أحد في العائلة يتوقع اعتقاله ولا الحكم عليه سبع سنوات أيضا، معربة عن بالغ قلقها على زوجها عندما سمع نبا وفاة والده خاصة أن والدته توفيت قبل عامين ولان سيخرج ولن يجد أحد من والديه في استقباله مما سيضاعف من معاناته داخل السجن ويزيد من عذاباته.

وقالت أم بشار لـ "واعد" لقد توفي والده وهو ينادي على ابنه الأسير أشرف علماً بأنه كان دائما يدعوا الله أن يمد في عمره حتى يرى ابنه حرا ولكن قدر الله كان أسرع  وبينت أن زوجها الآن يعاني من عذابين عذاب مرور عيد الأضحى بعيدا عن أهله وعائلته وعذاب فقدانه والده بالإضافة إلى الحرمان من الزيارة منذ ثلاث سنوات ونصف وظروف الاعتقال السيئة التي يواجهونها كأسرى قطاع غزة في سجن النقب محرومين من إدخال الملابس الشتوية ومعتقلين في ظروف بالغة الصعوبة يذكر أن الأسير أشرف أبو عودة متزوج ولديه ثلاث أبناء ويبلغ من العمر 35عاما ويتوقع الإفراج عنه بعد انتهاء محكوميته في شهر نيسان عام 210.

انشر عبر